عادي

محمد بن خليفة : الشهداء يجسدون معاني الوفاء وحب الوطن

20:21 مساء
قراءة دقيقتين
محمد بن خليفة

أكد سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة ابوظبي أن يوم الشهيد هو يوم الشموخ والعزة ومناسبة وطنية تعبر فيها دولة الإمارات قيادة وشعبا عن تقديرها لعطاءات وتضحيات شهدائها الأبطال وتعكس معاني الوفاء وحب الوطن, وأن بطولات الشهداء البواسل الأبطال الذين قدموا أرواحهم في سبيل الحفاظ على رفعة وأمن وكرامة الإمارات ستبقى خالدة في كتب التاريخ وباقية في ذاكرة الوطن وحاضرة في قلوب وعقول أبنائه.
وقال سموه في تصريح بمناسبة يوم الشهيد ..إن ابناء الإمارات ضحوا بأغلى ما يملكه الإنسان ولم يبخلوا بأرواحهم داخل الوطن وخارجه وفي الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة من أجل إحقاق الحق فقدموا دمائهم من اجل حماية وطنهم واهلهم واستشهدوا ليعيش غيرهم بسلام وأمان وأطمئنان ولكي تظل الإمارات بقيادة الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" قوية بوحدتها, عظيمة بشعبها, فخورة بقيمها ووفية للمبادئ التي ضحى شهدائنا من أجلها, فالأوطان لا تبنى إلا بتضحيات ابنائها وبتلبية النداء, والشهادة شرف عظيم لمن يناله وفخر لأهله ومحبيه ووطنه.
وأضاف سموه " إننا اذ نستذكر الشهداء ونترحم على أرواحهم الطاهرة, نتوجه بالتحية والإجلال الى اخوانهم من أبناء القوات المسلحة البواسل, اللذين يصلون الليل بالنهار لصد ورد كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار دولتنا الغالية, هم حصن الإمارات المنيع وجنودها الأوفياء اللذين لا يتوانون عن تلبية نداء الواجب من أجل الدفاع عن أمن وازدهار الإمارات".
ووجه سموه تحية إجلال وإعزاز الى أمهات الشهداء اللواتي يجسدن نموذجا للتضحية والوفاء وغرزن في نفوس أبنائهم مفاهيم الشجاعة وحب الوطن التي تربين عليها في مدرسة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه", وأظهرن أروع معاني الإنتماء والولاء للوطن وللقيادة الرشيدة.
ونعاهد الشهداء أن نواصل رسالتهم الإنسانية النبيلة للدفاع عن استقرار بلدنا ووحدته وعزته وبناء غد مشرق لأجيال المستقبل والحفاظ على مقدرات دولتنا ومواردها.

(وام)

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyas9uqs