عادي

الجيش الأفغاني يعلن مقتل مخطط الهجوم الأكثر دموية في البلاد

20:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أفغانستان

كابول: «أ.ف.ب»
أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، الاثنين، أن الجيش الوطني قتل عنصراً في حركة طالبان، والذي خطط للهجوم الذي يعد أكثر دموية في البلاد، أمس، في ولاية غزنة شرق البلاد.
وقالت الوزارة، إن العنصر الذي تمكن الجيش من قتله كان المخطط للهجوم الإرهابي أمس على قاعدة (غزنة) والذي استهدف إحدى قواعده وأسفر عن مقتل ثلاثين جندياً على الأقل، إضافة إلى سبعة إرهابيين آخرين، في ضربة جوية ليل الأحد - الاثنين.
وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع فواد أمان أن الشخص المعني المعروف باسم حمزة وزيرستاني يتحدر من منطقة وزيرستان الباكستانية المحاذية لأفغانستان.
ويعد الهجوم الذي نفذه انتحاري كان يستقل سيارة مفخخة اقتحم بها القاعدة العسكرية، واحد من أكثر الاعتداءات دموية التي استهدفت القوات الأفغانية في الأشهر الأخيرة.
وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الإرهابي في الأسابيع الماضية، هجمات في العاصمة استهدف أحدها جامعة كابول. وتجاوزت حصيلة تلك الاعتداءات 50 قتيلاً.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y69rl5kc