عادي

إنزيم في الجسم وراء أمراض المناعة الذاتية

20:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

 

اكتشف علماء من جامعة ساو باولو، بالتعاون مع آخرين، أن إنزيماً مشاركاً في عمليات الاستقلاب الغذائي الرئيسية يلعب أيضاً دوراً في تمايز الخلايا المناعية، وبالتالي في حدوث أمراض المناعة الذاتية.
ويمكن أن يسهم هذا الاكتشاف في التطوير المستقبلي للعلاجات الجديدة والأدوية الأكثر فاعلية من حيث الكلفة والمهمة لهذا النوع من الأمراض.
ووصفت الدراسة دور بيروفات كيناز M2 (الإنزيم المسؤول عن الخطوة الأخيرة لتحلل السكر) في حدوث الالتهاب المتفاقم المعروف لأمراض المناعة الذاتية واستمراريته. وتحلل السكر هو تكسير الجلوكوز لاستخراج الطاقة لعملية الاستقلاب الغذائي الخلوي.
وأظهرت النتائج أن هناك ارتباطاً بين الاستقلاب الغذائي الخلوي وجهاز المناعة. ومن الواضح بشكل متزايد أن الإنزيمات وجزيئات عملية الاستقلاب الغذائي الأخرى مهمة ليس فقط لتلك العملية بالخلية، ولكن أيضاً للوظائف الأخرى مثل الاستجابة المناعية.
وتبيّن أن الإنزيم بيروفات كيناز M2 يعمل بالتوازي مع تمايز نوع من الخلايا الليمفاوية، وهو نموذج حيواني لمرض التصلب المتعدد.

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yywn646s