عادي

متمردو إفريقيا الوسطى يسمحون استثنائياً بإغاثة العاصمة

19:59 مساء
قراءة دقيقة واحدة
إفريقيا الوسطى

بانغي - أ.ف.ب

أعلن المتمردون الذين يخسرون حالياً أمام القوات الموالية لحكومة إفريقيا الوسطى، الأربعاء، أنهم سمحوا مؤقتاً بمرور قوافل إنسانية إغاثية إلى بانغي عاصمة البلاد. وقال «تحالف الوطنيين من أجل التغيير» الذي يضم ستاً من أقوى الجماعات المسلحة التي تسيطر على ثلثي جمهورية إفريقيا الوسطى الغارقة في حرب أهلية منذ ثماني سنوات في بيان: «جرت اتصالات ومفاوضات مع مقدمي المساعدات الإنسانية من أجل فتح ممر إنساني بشكل استثنائي للمنظمات غير الحكومية».
وأضاف: إن التحالف «يخوّل بشكل استثنائي ومؤقت استخدام معبر غاروا-بولاي بانغي لأسباب إنسانية»؛ لكنه «يحذر مستخدميه من أي انحراف عن الأحكام التي كانت موضع مفاوضات» وفق البيان الذي وقعه الناطق العسكري باسم تحالف الوطنيين من أجل التغيير أباكار سابون.
ومنذ بدء هجومه في منتصف كانون الأول/ديسمبر لإطاحة الرئيس فوستين أرشانج تواديرا، سعى التحالف إلى قطع الطريقين الرئيسيين 1 و3، وهما من المعابر الحيوية؛ حيث يربطان عاصمة البلاد غير الساحلية بالكاميرون المجاورة، في محاولة «لخنق» بانغي بحسب الأمم المتحدة. وقالت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى: إن قافلة أولى من المساعدات الإنسانية وصلت الاثنين، إلى بانغي تحت حراسة قوات حفظ السلام، بعد 50 يوماً من الحصار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"