عادي

عون يطالب بالتدقيق الجنائي مع مصرف لبنان ويتحدث عن أكبر عملية «نهب»

21:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة

شن الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، هجوماً لاذعاً على من يُعرقلون التدقيق في حسابات المصرف المركزي، واعتبرهم مسؤولين عن أكبر عملية نهب في تاريخ البلاد، مطالباً الشعب بدعمه في مواجهة الفساد.

وقال عون في كلمة إلى اللبنانيين: «إن من يمنعون التدقيق في حسابات المصرف المركزي، مسؤولون عن أكبر عملية نهب في تاريخ لبنان». وقال: «أقول للشعب اللبناني إننا نخوض معركة كشف أكبر عملية نهب في تاريخ لبنان»، مؤكداً أن التدقيق الجنائي ليس مطلباً شخصياً؛ بل هو في صلب المبادرة الفرنسية، ومطالب صندوق النقد الدولي، ومطلب اللبنانيين جميعاً.

وأشار عون إلى أن الشكوك كانت تتأكد لديه يوماً بعد يوم بأن حسابات المصرف غير شفافة، مبيناً أنه طالب بإلحاح، بإجراء التدقيق الجنائي في حسابات المصرف، وبإنشاء محكمة خاصة بالجرائم المالية، لكن المطلبين وُضعا في الأدراج.

وشدد عون على أن جميع الحكومات والإدارات والمجالس والهيئات المسؤولة عن جميع الأموال التي أهدرت خلال السنوات الماضية، يجب أن يشملها التدقيق الجنائي.

ولفت إلى أن غياب التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان، يعطل وصول المساعدات والاستثمارات إلى البلاد. ودعا عون، اللبنانيين لدعمه في مواجهة الفساد، وفرض التدقيق الجنائي على المصرف.

وتابع: «التدقيق الجنائي هو البداية، ولعل هذه المعركة أصعب من تحرير الأرض؛ لأنها معركة ضد الفاسد والحرامي، وهما أخطر من المحتل والعميل».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yekt8jjv