عادي

100 قتيل حوثي بينهم قائد جبهة غربي مأرب

مدفعية الانقلابيين توقع قتلى وجرحى بالمناطق السكنية في الدريهمي
01:12 صباحا
قراءة دقيقتين
1

عدن: «الخليج»
 أكدت مصادر ميدانية، مصرع القيادي البارز في صفوف ميليشيات الحوثي وقائد إحدى جبهاتها المشتعلة في المعارك الدائرة غرب مأرب، شرقي اليمن.
وأفادت المصادر أن القيادي أبو خالد السفياني، قائد جبهة الحوثيين في الكسارة، قُتل بنيران الجيش اليمني خلال المعارك في ذات الجبهة. ونقلت مواقع إخبارية محلية عن مصدر عسكري أن السفياني قتل مع عدد من مرافقيه في جبهة الكسارة خلال مواجهات مع الجيش الوطني.
والسفياني هو ثالث قائد لجبهة الكسارة يقتل خلال مواجهات مع الجيش منذ بدء هجوم ميليشيات الحوثي على أطراف مأرب في 7 فبراير/شباط الماضي، في محاولات انتحارية فاشلة؛ للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط. وذكرت مصادر ميدانية أخرى أن عدداً من القيادات الحوثية البارزة لقيت مصرعها في ذات الجبهة، بينها المدعو العميد حسن عبد الله راشد العماري، والمدعو العميد نجم الدين محمد فاضل، والمدعو العميد سليم يحيى أحمد محيي الدين، والمدعو العميد جلال عبد الله الرزامي.
وتشهد جبهات غرب مأرب معارك عنيفة ومتواصلة، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة للحوثيين. وقالت المصادر: إن قوات الحكومة، استكملت سيطرتها على سلسلة جبال العلم الاستراتيجية التي تربط جبهتي المشجح والكسارة تزامناً مع تقدم لها، لفرض سيطرة كاملة، على تل حمة الصيد الاستراتيجية؛ وذلك في مسعى للقوات لقطع طرق إمداد للمسلحين الحوثيين، بين هيلان والكسارة. ووفقاً للمصادر، فإن جماعة الحوثي، التي تحدثت عن تقدم لقواتها، خسرت ما لا يقل عن 100 قتيل، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى.
وأسندت مقاتلات التحالف العربي قوات الجيش وشنت عدة ضربات جوية مكثفة على مواقع وتحركات الميليشيات، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة للأخيرة ومقتل وإصابة عناصرها. 
وذكرت تقارير أن مدفعية الميليشيات الانقلابية استهدفت قرية دخنان بمدينة الدريهمي في جنوب الحديدة، وأسفر القصف عن مقتل مواطن وإصابة آخر بجروح. وقالت مصادر محلية وطبية: إن المواطن سالم درويش قتل فيما أصيب مواطن آخر بقصف حوثي استهدف منازل المواطنين في قرية دخنان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ygt8s5ou