عادي

فرنسا تستأنف الدراسة في جميع مدارسها بعد انحسار الجائحة

00:33 صباحا
قراءة دقيقتين

قررت الحكومة الفرنسية استئناف الدراسة في جميع المدارس والمؤسسات التعليمية في البلاد، بدءاً من الاثنين، بعد تسجيل تراجع في عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد.

وقال جان كاستيكس رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي، الخميس، إنه تقرر إعادة فتح البلاد على مراحل، وستستأنف الكليات والمدارس الثانوية الدروس وجهاً لوجه اعتباراً من الاثنين، 3 مايو/ أيار، في حين يتم استئناف الدروس المدرسية في الصف الأول والصف الابتدائي اعتباراً من الاثنين 26 إبريل/ نيسان، وجميع تلاميذ الحضانات والمدارس الابتدائية ومعلميهم سيعودون إلى فصولهم اعتبارا من الاثنين.

وأضاف: «الوضع الصحي يتحسن، ويبدو أن ذروة الموجة الثالثة أصبحت وراءنا، لقد انخفض عدد المرضى بنسبة 27% في أسبوع واحد في 80 قسماً طبياً، ومنذ أسبوع نسجل انخفاضاً في عدد الإصابات بنحو 30 ألف حالة في اليوم، وهذا الانخفاض أكثر وضوحاً في الأقسام التي كان الوباء يتزايد فيها بسرعة أكبر والتي تم فيها اتخاذ الإجراءات، نعم الوضع الوبائي يتحسن في بلادنا، لكن أدعو الجميع إلى مواصلة توخي الحذر».

وأوضح كاستيكس أن عدد المصابين الذين أدخلوا إلى العناية المركزة وصل إلى مستوى ثابت في الأيام الأخيرة في فرنسا، حتى الآن تم إدخال 7600 شخص إلى المستشفيات في حالة حرجة، بما في ذلك 6000 مصاب بعدوى السلالة البريطانية.

ووصف رئيس الوزراء الفرنسي السلالة البريطانية بأنها «الأسرع انتشاراً، والأصعب في محاربتها، والأقوى في مقاومة العلاج»، مؤكداً عزم حكومته تشديد الإجراءات أمام المسافرين القادمين من عدة دول بينها البرازيل، وجنوب إفريقيا.

وقال: «اعتباراً من السبت، سيتم وضع نظام تحكم معزز للأشخاص القادمين من البرازيل والأرجنتين وتشيلي وجنوب إفريقيا والهند لأن حركة الفيروس لا تزال مثيرة للقلق في هذه البلدان».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yfvvrmyd