عادي

الهند تسجل أعلى حصيلة وفيات بكورونا في يوم واحد

15:18 مساء
قراءة دقيقتين
Video Url
الهند
الهند

نيو دلهي - رويترز

سجلت الهند، السبت، أعلى حصيلة وفيات بـ «كوفيد-19» (فيروس كورونا المستجد) في يوم واحد على الإطلاق، بينما استمر عدد الإصابات في الارتفاع وفرضت الولايات إجراءات عزل عام أشد صرامة.

وسجلت وزارة الصحة الهندية 4187 وفاة بالفيروس خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليقترب العدد الإجمالي للوفيات من 240 ألفاً كما تم تسجيل 401078 إصابة ليرتفع العدد الكلي إلى 21.9 مليون منذ بدء الجائحة.

ويرجح المتخصصون في المجال الطبي أن تكون الأرقام الحقيقية لحالات الإصابة بكورونا والوفيات الناجمة عن الفيروس أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

من جهة ثانية، قالت ولاية تاميل نادو، المعروفة بتصنيعها لسيارات منها بي.إم.دبليو ودايملر وهيونداي وفورد ونيسان ورينو، إنها ستنتقل من مستوى العزل العام الجزئي إلى المستوى الشامل يوم الاثنين، إذ سيتم إيقاف وسائل النقل العام وإغلاق المتاجر التابعة للدولة. وأوضح مسؤولون في تاميل نادو إن العزل العام على مستوى الولاية سيبدأ يوم الاثنين ويستمر حتى الرابع والعشرين من مايو/ أيار. وسيُسمح للمتاجر والأعمال الأخرى بفتح أبوابها يومي السبت والأحد لمنح السكان الوقت للاستعداد للعزل العام.

وكانت ولاية كارناتاكا المجاورة أعلنت إجراءات عزل عام شاملة في وقت متأخر الجمعة. وبنجالورو عاصمة الولاية مركز تقني رئيسي وموطن للمكاتب الرئيسية لشركات منها «جوجل» و«أمازون» و«سيسكو».

ولم تفرض الهند بعد إجراءات عزل عام شاملة في أنحاء البلاد، كما فعلت خلال الموجة الأولى العام الماضي، لكن حوالي نصف ولاياتها فرضت إجراءات العزل الشاملة بينما فرضت البقية إجراءات جزئية.

وعلى رغم أن الهند أكبر صانع للقاحات في العالم، فإنها تعاني من أجل إنتاج وتوزيع ما يكفي من الجرعات لوقف موجة «كوفيد-19».

ورغم أن البلاد أعطت أكثر من 167 مليون جرعة لقاح، فقد شهد معدل التطعيم انخفاضاً حاداً خلال الأيام الماضية ولم يتلق الجرعتين اللازمتين للتحصين الكامل سوى اثنين بالمئة فقط من سكانها البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة.

ودفعت الموجة الثانية من الجائحة في الهند نظام الرعاية الصحية في البلاد إلى حافة الانهيار في ظل موت المرضى بسبب نقص الأكسجين والأسرّة في المستشفيات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"