عادي

فرنسا تحتضن مؤتمراً حول مستقبل أوروبا

19:48 مساء
قراءة دقيقتين
فرنسا
فرنسا

ستراسبورغ (فرنسا) - أ ف ب
يحضر إيمانويل ماكرون وقادة الاتحاد الأوروبي الأحد إلى ستراسبورغ لإطلاق مؤتمر حول مستقبل أوروبا يشكل إطاراً لاستشارات واسعة النطاق مع المواطنين، ويعتزم الرئيس الفرنسي ترك بصماته عليها قبل عام من الانتخابات الرئاسية.
وأفادت الرئاسة الفرنسية أنه بمناسبة هذا الافتتاح الرسمي ليوم عيد أوروبا "نتمنى تحقيق التفاعل والتبادل مع المواطنين منذ هذا اليوم الأول".
وسيتعاقب على الكلام أولاً في مقر البرلمان الأوروبي اعتباراً من الساعة 14,00 الرئيس الفرنسي ورؤساء المؤسسات الأوروبية الثلاث، رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي أنتونيو كوستا.
وفي ظل تفشي وباء كوفيد-19 والقيود المفروضة لمكافحته، ستجري مداخلات المواطنين الأوروبيين عبر الفيديو، فيما يبقى الحضور ضئيلاً في قاعة البرلمان التي هجرها النواب الأوروبيون منذ أكثر من عام وانتقلوا إلى بروكسل بسبب الأزمة الصحية.
وقال ماكرون في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لي ديرنيير نوفيل دالزاس"، إن كانت بروكسل "عاصمة مكاتب أوروبا، فإن ستراسبورغ عاصمة روحها وقلبها، حيث نبتكر مفاهيمها وندافع عن قيمها".
وسيوقع ماكرون "عقداً" لثلاث سنوات دعماً للبعد الأوروبي لستراسبورغ، وهو يدعو إلى "استعادة العمل بشكل طبيعي قدر الإمكان، بأسرع وقت ممكن".

مشاورات مع المواطنين

ومن المفترض أن يفضي "المؤتمر حول مستقبل أوروبا" الذي نظم بمبادرة من الرئيس الفرنسي، إلى قرارات في ربيع 2022، حين تتسلم فرنسا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.
ويعتبر هذا الجدول الزمني مناسباً لماكرون الذي يعتزم أن يجعل من الرئاسة الفرنسية للتكتل ورقة خلال حملته لانتخابات في أيار/مايو 2022.
وفي هذا السياق، تقيم فرنسا نسخة وطنية للمؤتمر حول مستقبل أوروبا، إذ تنظم في أيلول/سبتمبر "مشاورات مع المواطنين" يشارك فيها فرنسيون يتم اختيارهم بالقرعة، وفق صيغة تذكر بـ"مؤتمر المواطنين حول المناخ".
وأكد ماكرون في المقابلة: "سنطلق في ستراسبورغ آلية في غاية الطموح وواسعة النطاق".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"