عادي

ملتقى الحوار الليبي يناقش القاعدة الدستورية نهاية الشهر الجاري

مباحثات بين القاهرة وطرابلس لتعزيز السلام ودعم انتخابات ديسمبر
01:20 صباحا
قراءة دقيقتين

وجهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الدعوة لملتقى الحوار السياسي الليبي للانعقاد يومي 26 و27 مايو الجاري، لمناقشة القاعدة الدستورية التي انتهت منها اللجنة القانونية،فيما بحث مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير محمد إدريس مع نظيره الليبي السفير طاهر السني،أمس ،دعم ليبيا في المرحلة الانتقالية، لتعزيز السلام والاستقرار الدائم في البلاد والمنطقة،وذلك عبر لجنة بناء السلام بالأمم المتحدة التي تترأسها مصر ممثلة عن إفريقيا.

وسيناقش الملتقى خلال انعقاده الذي سينقل عبر وسائل الإعلام ما لم يتم حسمه من قبل اللجنة القانونية، خاصة حول الانتخابات الرئاسية،وبعض المسائل العالقة الأخرى. وقالت عضو لجنة الحوار زهراء لنقي في تدوينة لها على «فيسبوك» أن المناقشات والمداولات ستنصب على الانتخابات الرئاسية، مباشرة من الشعب الليبي أم غير مباشرة من البرلمان.

من جهة أخرى، بحث مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير محمد إدريس مع نظيره الليبي السفير طاهر السني أمس الأربعاء، دعم ليبيا في المرحلة الانتقالية، لتعزيز السلام والاستقرار الدائم في البلاد والمنطقة، وذلك عبر لجنة بناء السلام بالأمم المتحدة التي تترأسها مصر ممثلة عن إفريقيا.

واستعرض الاجتماع أهم الملفات ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم وتعزيز الاستقرار والأمن القومي للبلدين،وتحديد الأولويات والاحتياجات التي تتطلبها المرحلة الانتقالية في ليبيا، لإيجاد حلول سلمية بعيداً عن الصراع والاقتتال.

توفير الخدمات الأساسية

ودعت مجموعة العمل الاقتصادية المنبثقة عن لجنة المتابعة الدولية المعنية بليبيا خلال اجتماع افتراضي عقدته مصر والاتحاد الأوروبي والبعثة الأممية والولايات المتحدة،أمس، إلى إعطاء الأولوية لتقديم الخدمات الأساسية للشعب الليبي، وتعزيز المؤسسات الاقتصادية وتنشيط القطاع الخاص وتحسين عملية الميزانية، مع تأكيد الاحترام الكامل للسيادة الليبية.

إلى ذلك،أكد اللواء خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي قيام لجنة «5+5» العسكرية، بعملية تبادل للمحتجزين، أمس الأول الثلاثاء.

وأوضح أن المحتجزين من المنطقتين وصلوا إلى مدينة الشويرف، حيث جرت عملية التبادل لنحو 35 أسيراً.

قرب فتح المعابر البرية

وحيا عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني، وزير الخارجية الجزائري صبرى بوقدوم، لاستجابته السريعة للدعوته بالتعجيل بفتح معبري غات وغدامس الحدوديين مع الجزائر.

والتقى وفد من الخارجية الليبية بمسؤولين مصريين بالقاهرة، لبحث مطالب ليبية حول تسهيل حركة مرور المسافرين والبضائع بمنفذ السلوم البري،وتفعيل الاتفاقيات السابقة بين الجانبين. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"