وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

«بيتكوين» فوق 40 ألف دولار بعد تصريحات إيلون ماسك

صاحب «تيسلا» يوضح سبب بيع 10% من حيازات العملة المشفرة
21:20 مساء
قراءة دقيقتين

قفزت عملة بيتكوين المشفرة 6% الإثنين، لتتخطى مستوى 40 ألف دولار بعد قفزة 10% الأحد، عندما قال الرئيس التنفيذي لتيسلا إيلون ماسك على تويتر إن شركة صناعة السيارات الكهربائية ستستأنف السماح بمعاملات بيتكوين عندما يزيد اعتماد القائمين على عمليات استخراجها على الطاقة المتجددة.
وأعلن رئيـس «تيسلا» أن الشركــة الأمريكية المصنعـة للسيـارات الكهربائية ستوافق مجدداً على الدفع بعملة «بيتكويـن» عندما تصبــــح العملــــة الافتراضيـة أقــــل تلويثـــاً للبيئة.
وكتب ماسك عبر حسابه على تويتر: «عندما يصبح من المؤكد أن العاملين في تعدين «بيتكوين» يستخدمون كمية معقولة من الطاقة النظيفة (حوالي 50%) مع توقعات مستقبلية إيجابية، ستستأنف «تيسلا» السماح بالتداولات بعملة «بيتكوين».
وكانت «تيسلا» أثارت ضجة كبيرة في فبراير/شباط الماضي مع الإعلان عن أن زبائنها سيتمكنون من الدفع بالعملة المشفرة، وهو خيار بات متاحاً نهاية مارس/آذار الماضي، غير أن إيلون ماسك تراجع عن هذه الخطوة بعد بضعة أسابيع قائلاً إن «تيسلا» ستتوقف عن القبول بعملة «بيتكوين» للدفع بسبب أثرها البيئي السلبي.
ويرتكز صنع عملة «بيتكوين» المشفرة على كتل عمليات مشفرة وموثقة تتراكم الواحدة تلو الأخرى، وتنتَج هذه الكتل بوساطة أجهزة كمبيوتر خارقة تحل مسائل حسابية وتستهلك كميات هائلة من الطاقة الكهربائية.
ونشرت صحيفة «نيتشر» العلمية أخيراً دراسة تظهر أن مواقع تعدين «بيتكويــن» فـي الصين التي تغذّي حوالـــي 80% من التجـــارة العالميـــة بالعمــلات المشفــــرة وتعمــل جزئيـــاً بالاعتماد على محطات فحم، قد تقوض مسار تحقيق الأهداف المناخية في الصين.
ورد ماسك الأحد على مقال لمح إلى إمكان أن يكون رجل الأعمال يتلاعب بالسوق من خلال تغريداته التي تدفع باستمرار نحو تغيير قيمة «بيتكوين» صعوداً أم نزولاً، لمصلحة شركته.
وأعلنت «تيسلا» مطلــع فبرايــر/ شباط الماضي أنها استثمرت 1,5 مليار دولار على «بيتكوين»، لكنهــا باعــت من ذاك الحين جزءاً من هذه العملات المشفرة. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"