عادي

الصينية لينج ليج تحقق 3 أرقام قياسية في افتتاح «دولية» فزاع لرفعات القوة

16:03 مساء
قراءة دقيقتين
حققت اليوم الصينية لينج ليج جو 3 أرقام قياسية في وزن 41 كجم خلال افتتاح النسخة 11 لبطولة فزاع الدولية لرفعات القوة «كأس العالم دبي 2021».
ونجحت البطلة الصينية بفرض نفسها نجمة اليوم الأول دون منازع في تحطيم الرقم العالمي المسجل باسم مواطنتها زهو «5, 104 كجم»، وذلك عندما سجلت الرقم 105 كجم في المحاولة الأولى، و 106 كجم في المحاولة الثانية، و107 كجم في المحاولة الثالثة، في مشهد رائع لفت كل الأنظار إليها، وأكد أنها ستكون منافسة فوق العادة لكل نظيراتها في الدورة البارالمبية المقبلة بطوكيو أغسطس المقبل.
وكانت البطولة قد انطلقت بكلمة ترحيبية من ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة العليا مؤكداً أن دبي تفتح ذراعيها لتعانق قوة إرادة اللاعبين في أرض الإمارات، وهم يسعون لتقديم نموذج متفرد في رفعات القوة متطلعاً إلى نجاح البطولة، وتنظيم نسخة استثنائية تستخرج طاقات كل الأبطال.
وأعرب بالرقاد عن سعادتهم في اللجنة المنظمة لتنظيم «دولية» رفعات القوة للسنة الحادية عشرة على التوالي في خضم هذه «الجائحة» التي اجتاحت العالم، مؤكداً أن الإمارات ستثبت مرة أخرى بإجراءاتها الاحترازية أنها قادرة على تنظيم كافة الأنشطة والفعاليات العالمية.
وأهدى الأردني عمر قرادة العرب أول ميدالية ذهبية في هذا الحدث العالمي حينما حصل على المركز الأول في وزن 49 كجم بنجاحه في رفع 175 كجم في المحاولة الثالثة والذي لم يتمكن في المحاولة الرابعة من تسجيل رقم عالمي.
وفازت المصرية فاطمة عمر بفضية وزن 67 كجم معربة عن فخرها واعتزاها بوجودها في هذا الحدث العالمي الكبير الذي يشارك فيه 300 لاعب ولاعبة يمثلون 62 دولة والذي يعد المحطة التأهيلية الأخيرة للأبطال من أجل حجز مقاعدهم في دورة الألعاب البارالمبية المقامة بطوكيو في أغسطس المقبل.
ويبدأ محمد خميس بطلنا البارالمبي مشواره في البطولة صباح غد بعد أن اختبر جاهزيته لخوض هذا التحدي عبر معسكره الخارجي بمقدونيا.
وأكد المغربي تيتو قاسم مدرب محمد خميس أن الهدف الرئيسي من مشاركة اللاعب في هذه البطولة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية، هو تحضيره بصورة جيدة للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية في وزنه 88 كجم والذي سبق أن حقق فيه الميدالية الذهبية في «بارالمبية ريو» 2016 ووصف تيتو النسخة الحالية لبطولة فزاع بالقوية والتي يوجد فيها أفضل لاعبي العالم من أجل حجز مقاعدهم في طوكيو، مبيناً أن معسكر مقدونيا كان مرحلة تحضيرية مهمة استأنف من خلاله اللاعب تدريباته بعد فترة علاجية استمرت لمدة 6 أسابيع.
من ناحية أخرى أعرب عارف الطويل المخرج والممثل المعروف عن فخره واعتزازه بمتابعة بطولات فزاع منذ 10 سنوات ليس لتشجيع المنتخب السوري فقط، وإنما لمتابعة القصص الملهمة لأبطال الإرادة مبينا أن الإمارات لا تعرف المستحيل، لأنه برغم التحديات التي تواجه العالم بسبب جائحة كورونا إلا أنها تنظم بطولات فزاع بأعلى المعايير الاحترازية.. مؤكداً أن الإمارات رائدة في العمل الإنساني على مستوى العالم مثمناً التنظيم الرائع من قبل اللجنة المنظمة لـ «فزاع» برئاسة ثاني جمعة بالرقاد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"