عادي

بسبب فاعليتهما ضد المتحورات.. «فايزر» و«موديرنا» ترفعان ثمن لقاحيهما

15:00 مساء
قراءة دقيقتين
باريس: (أ.ف.ب)
أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون، الاثنين، أن شركتي «فايزر» و«موديرنا» للأدوية ستزيدان ثمن لقاحيهما ضد وباء «كوفيد ـ 19» بعد تعديلهما لمكافحة متحورات الفيروس، مؤكداً بذلك معلومات أوردتها صحيفة «فاينانشل تايمز».
وقال كليمان متحدثاً لإذاعة راديو «فرانس إنترناسيونال»: «يجب أن ننظر إلى كل ذلك بطريقة عقلانية»، مضيفاً: «علينا أن نحرص بالطبع على ألا يتم خداعنا؛ بل أن نتوصل إلى عقود أكثر تطلباً مع منتجات أكثر تكيفاً على الأرجح مع المتحورات».
ورأى أن «الثمن سيكون أعلى بقليل ليس على الاتحاد الأوروبي وحده؛ بل على جميع المشترين». وكشفت صحيفة «فاينانشل تايمز» البريطانية، الأحد، بعدما اطلعت على العقد المبرم مع الاتحاد الأوروبي، أن ثمن لقاح «فايزر» سيرتفع من 15,5 يورو إلى 19,5 يورو، فيما سيرتفع ثمن لقاح «موديرنا» من 19 يورو إلى 21,5 يورو. وأضاف كليمان بون: «يجري العمل على تكييف (اللقاحات) للمتحورات، هذا مطلوب في العقود الجاري التفاوض عليها. كما نطلب أن يتم تصنيع القسم الأكبر من الإنتاج أي نحو 300 من مكوّنات اللقاح على الأراضي الأوروبية».
وتتزامن زيادة السعر هذه مع تصاعد المخاوف حيال تفشي المتحورة «دلتا»، وفيما أفادت دراسات بفاعلية لقاحي «فايزر بيونتيك» و«موديرنا» في مكافحة هذه النسخة من الفيروس.
وحصل الاتحاد الأوروبي بموجب برنامج الشراء المشترك للقاحات، على 330 مليون جرعة من لقاح «فايزر/بيونتيك»، و100 مليون جرعة من «أسترازينيكا» و50 مليون جرعة من «موديرنا» و20 مليون جرعة من «جونسون أند جونسون».
وتوقعت مختبرات «فايزر» في نهاية تموز/يوليو، أن تبلغ قيمة مبيعاتها من اللقاح ضد «كوفيد ـ 19» 33,5 مليار دولار (28,23 مليار يورو)، ما يفوق بكثير توقعاتها قبل شهرين البالغة 26 مليار دولار (21,91 مليار يورو).
أما «موديرنا» فتوقعت في أيار/مايو مبيعات سنوية من اللقاح بقيمة 19,5 مليار دولار (16,43 مليار يورو).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"