عادي

"أبو ظبي التقني" يؤهل 51 مهندساً في آليات التحويلات المرورية للمرة الأولى

17:45 مساء
قراءة 3 دقائق
ح

 قام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، بالتعاون مع مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي التابع لدائرة البلديات والنقل، بتخريج 51 مهندساً - من العاملين في القطاع الخاص- ضمن برنامج "التحويلات المرورية" الذي إستحدثه المركز لأول مرة، من خلال مركز "الإبتكار بارك" التابع ل"أبوظبي التقني" لتأهيل وتطوير مهارات المهندسين المتخصصين؛ في آليات إستخدام دليل أبوظبي في تصميم وتنفيذ وصيانة وإزالة التحويلات المرورية.

وقال الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مــركــز أبــوظــبـي للتــعـليـم والتــدريــــب التــقــنــــي والمهــنــــي، ان مركز "الابتكار بارك" هو إحدى مبادرات "أبوظبي التقني" لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة؛ نحو تمكين شباب الإمارات من الإبداع والإبتكار في كافة التخصصات ووضع مناهج عمل مبتكرة وحلول مستحدثة يتم من خلالها وضع نظم جديدة وإبتكارات تتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة في أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتا الى أن برامج "هندسة التحويلات المرورية" يأتي ضمن جهود "أبوظبي التقني" لتأهيل المتخصصين العاملين في القطاع الخاص؛ بكافة المهارات التي تمكنهم من الوصول الى مراحل متقدمة من العمل المتطور وفق نظم محدده؛ يمكنهم من خلالها انجاز المهام الموكلة اليهم في إطار قانوني وإحترافي وهندسي يراعي أمن وسلامة الجميع، مثمناً التعاون الرائد في هذا المجال مع مركز النقل المتكامل.

وأوضح الشامسي أن برنامج "هندسة التحويلات المرورية" يركز على تحقيق عدة أهداف حيوية منها توعية المتخصصين بأهمية تطبيق دليل أبوظبي للتحويلات المرورية، وتعليمهم أسس إختيار نوع التحويلة المرورية المناسبة لنوع العمل المقرر تنفيذه، وآليات تصميم وتحديد الأجزاء المتنوعة للتحويلات المرورية، والوقوف على مخاطرها وطرق الوقاية و الحد منها ومنعها، إضافة الى تعلم قواعد ونظم تنفيذ وصيانة وإزالة التحويلات المرورية بشكل دقيق، وهو الأمر لذي يعني وصول خريج البرنامج الى المستوى الإحترافي الذي يؤهله للعمل في هذا التخصص الحيوي والهام .

و قال مدير عام أبوظبي التقني "نظراً لأهمية التحويلات المروية ودورها الرئيسي في تحقيق الإنسيابية المرورية وأمن وسلامة أبناء المجتمع؛ فإنه يشترط أن أن يكون المشارك حاصلا على شهادة معتمدة في الهندسة المدنية أو مؤهل علمي ذات علاقة، بجانب خبرة لا تقل عن خمس سنوات في نفس المجال، و القدرة على تحليل بيانات مخططات التحويلات المرورية والأجهزة والأدوات المستخدمة، علماً بأن مــــــدة البـــرنــامــج 30 ساعة تدريبية، ينفذها خبراء ومتخصصون في المؤسسات التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني".

وأختتم الشامسي تصريحه معرباً عن ترحيب "أبوظبي التقني" الدائم بتنظيم مختلف البرامج المتخصصة للمؤسسات الحكومية والخاصة، بما يضمن التطوير الدائم لقدرات ومهارات العاملين في مختلف قطاعات العمل، وليكون الجميع عند مستوى الطموحات والأداء والأهداف الإستراتيجية التي تنشدها القيادة الرشيدة.

وأوضح مركز النقل المتكامل أن البرنامج التدريبي المشار اليه تم اعداد مادته العلمية استناداً إلى دليل أبو ظبي للتحويلات المرورية، ومن ثم تعريف المتدربين بمضمون الدليل وتأهيلهم في مجال تصميم وتنفيذ وصيانة وإزالة التحويلات المرورية بما يضمن توفير أعلى درجات السلامة المرورية في مناطق العمل في امارة أبو ظبي.

ورحب مركز النقل المتكامل بتأهيل هذه الدفعة من المهندسين مؤكداً أن ذلك يدعم جهوده في تنفيذ مشروعات البنية التحتية والخدمات الخاصة بالطرق وفق أعلى المعايير والممارسات المهنية في هذا المجال. وأضاف المركز أن الخبرات والمهارات التي بات يتمتع بها المهندسون المدربون تسهم في تعزيز أمن وسلامة مستخدمي الطريق والعاملين في التحويلات المرورية وتنفيذ الأعمال في الطريق بطريقة آمنة وكفاءة عالية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"