عادي

جناحا زايد وفاطمة بنت مبارك يزينان معرض رياضة الإمارات

المدفع: إضافة جوهرية تخلد مآثر القائد المؤسس
00:25 صباحا
قراءة 3 دقائق
مؤتمر صحافي لمعرض رياضة الإمارات في 50 عاما
تصوير: (( هيثم الخاتم ))
  • الريس: التوثيق يحفظ الإنجازات ويبقيها حية في ذاكرة الوطن


دبي: مسعد عبد الوهاب

أعلنت الهيئة العامة للرياضة واللجنة المنظمة لمعرض رياضة الإمارات في 50 عاماً، والمقرر إقامته ما بين 2 و4 ديسمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي برعاية الهيئة وبتنظيم شركة بي بي سبورت للخدمات الرياضية، عن تخصيص جناح للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد المؤسس، طيب الله ثراه، وجناح لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كما تم الإعلان عن إصدار بريد الإمارات طابعاً خاصاً بالمعرض، واتساع نطاق المشاركة حتى الآن والتي وصلت إلى 28 اتحاداً و28 نادياً من الإمارات، علاوة على 24 اتحاداً ونادياً من الخارج و21 من نجوم الرياضة العربية والعالمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق جراند حياة في دبي، بحضور خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، والدكتور عبدالله الريس مدير عام الأرشيف الوطني، وعبيد القطامي المتحدث الرسمي لمجموعة بريد الإمارات، وفاطمة العامري منسق برنامج التنمية في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وعبدالله مراد المنسق العام للمعرض، وعدد من الشخصيات الرياضية.

وأكد خالد المدفع، أن جناحي زايد القائد المؤسس وأم الإمارات يشكلان إضافة جوهرية تثري المعرض الذي سيقام بالتزامن مع احتفالات الدولة بعيدها الخمسين، موضحاً أن المعرض بادرة مهمة بشأن توثيق التاريخ الرياضي لدولة الإمارات في 50 عاماً ليعكس للأجيال إرث الآباء والأجداد والمجد الرياضي الذي صنعه فرسان الإنجاز من أبناء الإمارات بتضحياتهم وعطائهم اللامحدود كما يلقي الضوء على كافة الرياضات والجهات الرياضية من الاتحادات والأندية والمجالس والمؤسسات الرياضية الشريكة في صناعة المجد الرياضي للدولة.

وتابع الأمين العام المساعد للهيئة: «هيئة الرياضة وشركة بي بي للخدمات الرياضية تفخران بالإقبال الكبير على المعرض وتلقيهما العديد من طلبات المشاركة من جهات محلية وخارجية وهذا دليل على السمعة العالمية الكبيرة التي تتمتع بها الدولة في ظل القيادة الرشيدة».

ذاكرة الوطن

وأكد الدكتور عبدالله عبد الكريم الريس، أهمية المعرض وحرص الأرشيف الوطني على دعمه وتوفير كل فرص النجاح له، مضيفاً: «توثيق إنجازاتنا الرياضية على مدى 50 عاماً يستحق إقامة مناسبة كبيرة بهذا الحجم، والأرشيف الوطني حريص كل الحرص على توثيق كل الإنجازات لتبقى خالدة في ذاكرة الوطن، لذلك يتعين على كل الاتحادات والأندية توثيق النتائج والصور وعدم التهاون في ذلك».

طابع بريدي

وأعلن عبيد القطامي، عن إصدار طابع بريدي بمناسبة إقامة المعرض، وقال: «الطابع لن يقتصر على داخل الدولة؛ بل سيكون سفيراً يجوب كل أنحاء العالم، علاوة على العديد من الإصدارات في المراحل القادمة التي تخلد المناسبات والفعاليات الخاصة بمؤسسات الدولة على كل المستويات».

دور بارز للمرأة

وتناولت فاطمة العامري الدور البارز للمرأة الإماراتية من خلال دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيرة إلى الدور الذي تقوم به أكاديمية فاطمة بنت مبارك ورؤيتها وهدفها في جعل المرأة عنصراً من عناصر الحياة اليومية ووضع الإمارات على الخارطة العالمية لرياضة المرأة، مشيرة إلى أن الأكاديمية تقف وراء النمو الكبير في عدد المشاركات في الفعاليات والبطولات وزيادة الاهتمام بممارسة أنماط الحياة الصحية.

مشاركة قيادات عربية ودولية

وكشف عبدالله مراد، منسق عام المعرض عن توسع نطاق المشاركة لتصل حتى الآن إلى 70 اتحاداً ونادياً من الإمارات والدول العربية ودول العالم، كما تم توجيه الدعوة لأبرز مؤسسات وأندية العالم و25 شخصية رياضية عربية وعالمية للمشاركة في المعرض، تم تلقي موافقة 21 شخصية حتى الآن، كما سيتم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتنظيم زيارات لطلبة المدارس للمعرض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"