عادي

تنديد أممي بعدم العدالة في توزيع اللقاحات

وفيات «كورونا» في الهند تتجاوز 450 ألفاً
01:01 صباحا
قراءة 3 دقائق
رئيس الوزراء الياباني الجديد ينحني أمام البرلمان قبل تقديم خطابه(أ.ب)

تعهد رئيس وزراء اليابان الجديد بتكريس نفسه لإنهاء أزمة «كوفيد-19»، فيما بدأت إيطاليا تخفيف القيود المفروضة على الأماكن الترفيهية لمكافحة الجائحة،وفيما بلغ عدد ضحايا «كورونا» في الهند 450 ألف شخص، نددت الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية مجدداً بعدم العدالة في توزيع اللقاحات عالمياً.

تعهد ياباني

قال رئيس الوزراء الياباني الجديد فوميو كيشيدا، أمس الجمعة، إنه سيبذل قصارى جهده لإخراج اليابان من أزمة «كوفيد-19».وقال كيشيدا في أول خطاب عن سياساته أمام البرلمان: «أنا عازم على تكريس نفسي روحاً وجسداً للتغلب مع الشعب على هذه الأزمة الوطنية، وتشكيل عهد جديد، وتسليم الجيل القادم بلداً شعبه غني النفس».

تخفيف قيود إيطالي

زادت إيطاليا الحد الأقصى المسموح به لحضور الجماهير في الأماكن التي تستضيف أحداثاً ثقافية ورياضية، لتواصل تخفيف القيود التي فرضت لمكافحة «كوفيد-19» لمن يمكنهم تقديم وثائق تثبت مناعتهم من المرض. وقالت الحكومة، إن دور العرض السينمائي والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية ستتمكن من ملء جميع المقاعد بعد إلغاء حد كان يلزمها بعدم تخطي 50 في المئة من الطاقة الاستيعابية.

اللقاح الروسي

قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن المنظمة «تقترب» من حل مسائل متعلقة بلقاح (سبوتنيك في) الروسي المضاد لمرض «كوفيد-19»، دون ذكر موعد لإدراجه لاستخدام طارئ محتمل.

وذكرت المتحدثة فضيلة الشايب، في إفادة في جنيف: «نحل معظم المشكلات على مهل».

ووافقت أكثر من 70 دولة على استخدام اللقاح الروسي حتى الآن.

وقال يوهان فاندربلايتسي، رئيس مجلس إدارة رابطة البزنس الأوروبي، إنه يجب تسريع عملية اعتراف الاتحاد الأوروبي باللقاحات الروسية. ودعا إلى العمل لوضع وصياغة آليات ثنائية للاعتراف بشهادات التطعيم. وأضاف فاندربلايتسي، خلال لقاء وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع وفد الرابطة: «هناك مجال آخر للتعاون حسب اعتقادنا، وهو يكمن في ضرورة صياغة آليات تطعيم ثنائية، والاعتراف بشهادات التطعيم على أساس ثنائي الاتجاه. تحدثنا مع ممثلي المفوضية الأوروبية،عن ضرورة تسريع عملية الاعتراف باللقاحات الروسية».

450 ألف وفاة في الهند

أعلنت وزارة الصحة الهندية الجمعة تسجيل 21257 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» و271 حالة وفاة ب«كوفيد-19» خلال 24 ساعة. وقالت الوزارة إن إجمالي عدد الوفيات في البلاد تجاوز 450 ألفاً، بينما بلغ عدد الإصابات 33.9 مليون.

مسألة لا أخلاقية

وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس سيطرة الدول الغنية على اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» بأنها أمر «لا أخلاقي» و«غبي»، مؤكداً أن ذلك يفتح الطريق لظهور متحورات قد تكون خطِرة.

وقال جوتيريس، في مؤتمر صحفي مشترك مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن عدم المساواة في الحصول على اللقاحات «هو أفضل حليف لوباء «كوفيد-19».وأضاف أن ذلك «يسمح للنسخ المتحورة بالتطور بحرية، مما يؤدي إلى وفاة ملايين آخرين، وإطالة أمد الانكماش الاقتصادي»، مؤكداً أن «عدم تأمين توزيع عادل للقاحات ليس فقط مسألة لا أخلاقية، بل تنم عن غباء أيضاً».

وكانت منظمة الصحة العالمية طلبت خلال العام الجاري أن تؤمّن كل دولة تلقيح عشرة في المئة من سكانها بحلول نهاية سبتمبر/أيلول. وقال تيدروس إن «56 دولة أخفقت في تحقيق ذلك، لكن لم يكن ذلك بسبب خطأ من جانبها»، بل بسبب نقص اللقاحات. وترغب منظمة الصحة العالمية حالياً في تلقيح أربعين في المئة من سكان كل بلد بحلول نهاية العام، وسبعين في المئة بحلول منتصف 2022. وقال تيدروس إن «تحقيق هذه الأهداف يتطلب 11 مليار جرعة من اللقاحات على الأقل»، مؤكداً أن «هذه ليست قضية إمدادات بل مسألة توزيع».

جرعة ثالثة في ألمانيا

أوصت اللجنة الاستشارية للقاحات في ألمانيا بإعطاء جرعة معززة من لقاحات الوقاية من «كوفيد-19» للسكان من سن 70 عاماً فأكثر، إضافة للعاملين في المجال الصحي المخالطين للمرضى. وكان النظام الصحي في البلاد قد أعطى بالفعل جرعة معززة للسكان فوق سن 60 عاماً. وقالت لجنة الخبراء إن تكرار جرعة من لقاحات «فايزر-بيونتيك» أو «موديرنا» يجب أن يتمّ بعد ستة أشهر على أقرب تقدير من أخذ الجرعات الأولية المعتادة.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"