عادي

وصول رواد أطول مهمة مأهولة إلى المحطة الصينية

23:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة

وصل ثلاثة رواد فضاء صينيين بينهم امرأة، أمس السبت، إلى محطة الفضاء الصينية لمواصلة بنائها في مهمة تستغرق ستة أشهر وهي مدة قياسية لبكين.

وكانت المركبة التي تقلهم أطلقت الجمعة بصاروخ «لونج مارش 2إف» من منصة جيوتشيوان في صحراء غوبي بشمال غربي الصين، حسب الوكالة الصينية للرحلات الفضائية المأهولة. وخلال مهمتهم التي تستغرق ستة أشهر، سيواصل رواد الفضاء بناء المحطة والتحقق من مختلف التجهيزات وكذلك إجراء تجارب علمية، وخصوصاً وضع معلومات ثمينة عن طريقة تكيف أجسامهم في هذه الإقامة الطويلة.

كما سيقومون بعمليتين أو ثلاث عمليات خروج إلى الفضاء.

وتشكل مدة إقامتهم في المحطة ضعف المدة القياسية التي أمضاها في سبتمبر/أيلول الماضي أعضاء البعثة السابقة «شنتشو-12» الذين بقوا ثلاثة أشهر في تيانخه.

ويضم الطاقم الجديد رجلين هما تشاي تشي جانج (55 عاماً) أول صيني قام بعملية خروج إلى الفضاء في 2008 ويه جوانج فو (41 عاماً) الذي يشارك للمرة الأولى في رحلة فضائية.

وسيتعاونان مع وانج يابينج (41 عاماً)، التي تشارك في مهمة مأهولة جديدة بعد ثمانية أعوام على رحلة مماثلة قامت بها في 2013 وأصبحت بذلك ثاني صينية تخرج إلى الفضاء.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"