عادي

انضمام أسهم «أدنوك للحفر» لمؤشرات «فوتسي» العالمية

مجلس دارة الشركة يقر خطة خمسية للتوسع
10:22 صباحا
قراءة 3 دقائق
أبوظبي: «الخليج»
عقدت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الاجتماع الأول لمجلس إدارة شركة أدنوك للحفر الذي تم تشكيله مؤخراً، حيث تمت الموافقة على ميزانية العام 2022 وخطة خمسية طموحة لنمو أعمال أدنوك للحفر للفترة من 2022 إلى 2026. كذلك حدّد المجلس أهدافاً طموحة لتعزيز سجل الشركة المتميز في مجال الصحة والسلامة والبيئة ووضع خارطة طريق للاستدامة في عملياتها.
يأتي اجتماع مجلس إدارة أدنوك للحفر في أعقاب النجاح الكبير الذي شهدته عملية الاكتتاب العام الأولي على أسهم الشركة وإدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، والذي يعتبر الإدراج الأكبر على الإطلاق في تاريخ السوق.
تعزيز الأعمال
وأكدت أدنوك للحفر ثقتها الكبيرة بالقرارات الرئيسية المتعلقة بنمو وتعزيز الأعمال التي تم التوصل إليها في الاجتماع، كما رحبت بإدراج الشركة في ثلاث مؤشرات عالمية هي مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة، ومؤشر فوتسي للشركات ذات رأس المال الكبير، ومؤشر فوتسي القياسي العالمي.
ترأس الاجتماع الافتتاحي لمجلس إدارة أدنوك للحفر الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها ورئيس مجلس إدارة أدنوك للحفر.
تأجير منصات الحفر
وتعزز القرارات الرئيسية التي اتخذها مجلس الإدارة من الدور الأساسي الذي تلعبه أدنوك للحفر كمزود وحيد لتأجير منصات الحفر والخدمات المتعلقة بالحفارات لمجموعة أدنوك، حيث تواصل الشركة المساهمة بدور حيوي لتمكين أدنوك من تحقيق هدفها في زيادة طاقتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات.
وقال الجابر: «يعكس إدراج شركة أدنوك للحفر في ثلاثة من مؤشرات فوتسي العالمية ثقة الأسواق المالية العالمية بالوضع القوي للشركة وبالأسواق المالية النشطة والمزدهرة في أبوظبي. ولاشك أن هذا الادراج سيسهم في زيادة جاذبية أسهم أدنوك للحفر أمام المستثمرين الدوليين وتنويع قاعدة المستثمرين في الشركة».
وأضاف: «ستواصل أدنوك للحفر التركيز على رفع الأداء ومواصلة العمل على تحقيق النتائج التي تترجم الثقة التي وضعها المستثمرون في الشركة، وهو ما ينعكس أيضاً من خلال القرارات الأساسية التي تم تبنيها في اجتماع مجلس الإدارة الافتتاحي، بما في ذلك خطة العمل الخمسية الطموحة للشركة والتي تركز على النمو المستمر، بالإضافة إلى خلق وتعزيز القيمة لمساهمي أدنوك للحفر ودولة الإمارات».
ثلاثة مؤشرات رئيسية
ومواصلة لأداء الشركة القوي ومنحها زخماً إضافياً يعزز مكانتها في الأسواق، فقد تم إدراج أدنوك للحفر في ثلاثة مؤشرات رئيسية عالمية هي: مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة، ومؤشر فوتسي للشركات الشركات ذات رأس المال الكبير، ومؤشر فوتسي القياسي العالمي. وتعتبر هذه المؤشرات، التابعة لمؤشر فوتسي راسل العالمية، مراجع معيارية يستخدمها المستثمرون حول العالم لقياس أداء الاستثمار وتكوين المَحافظ الاستثمارية المالية. وقد تم إدراج أدنوك للحفر في هذه المؤشرات العالمية الرئيسية بعد استيفائها لجميع الشروط والمتطلبات.
وتواصل أدنوك للحفر دفع جهود النمو واستهداف عدد من المناقصات الضخمة في أبوظبي، كما تسعى إلى مزيد من التوسع في محفظة خدماتها وحصتها السوقية في قطاع خدمات حقول النفط. وفي حالة الفوز بهذه المناقصات، التي يتوقع أن يتم إرساؤها خلال عام 2022، ستتمكن الشركة من توسيع محفظتها خارج قطاع خدمات الحفر المتكاملة.
وفي إطار تحالف الحفر الاستراتيجي الذي تم الإعلان عنه مع شركة هيلميريتش آند باين في 8 سبتمبر 2021، ستحصل أدنوك للحفر على ثماني منصات حفر برية تمكنها من تلبية متطلبات الحفر المتزايدة ودعم خططها التي تستهدف حفر آلاف الآبار بحلول عام 2030. وتتواجد اثنتان من الحفارات الأرضية الثمانية ذات المستوى العالمي في دولة الإمارات، ويتم إعدادهما حالياً لبدء التشغيل في أوائل عام 2022.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"