عادي

العراق.. القبض على عائلة «داعشية» إرهابية على الحدود مع سوريا

مقتل «فتى التنظيم» بالأنبار
14:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بغداد: زيدان الربيعي
أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع العراقية، السبت، عن القبض على عائلة «داعشية» إرهابية غرب محافظة نينوى، أثناء تجاوزها الحدود العراقية مع سوريا، مؤكدة مقتل «فتى تنظيم داعش» الإرهابي بعد الاشتباك معه في الرطبة بمحافظة الانبار.
وقالت المديرية في بيان، إن «معلومات استخبارية دقيقة لشعبة استخبارات الفرقة 15 أحد مفاصل مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع، أكدت وجود تحرك لعدة أشخاص قرب الحدود مع سوريا، ومن خلال الاستعانة بالكاميرات الحرارية تمت مشاهدتهم، وهم يحاولون اجتياز الحدود العراقية باتجاه قرية النعيم التابعة لناحية ربيعة».
وأضافت أنه «على أثر ذلك قامت مفارز الاستخبارات العسكرية بالتعاون مع قوة برية من الفوج الثاني لواء المشاة 71 بنصب كمين لهم في القرية المذكورة للقبض عليهم حال اجتيازهم الحدود وهو ما قاموا به».
وأوضحت أن الأشخاص تبين أنهم عائلة عراقية من ذوي عناصر داعش مكونة من 7 أشخاص من النساء والأطفال مع رجل واحد وهم من سكنة الأنبار، حيث جرى تسليمهم للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.
وفي محافظة الأنبار، قالت المديرية ذاتها في بيان ثانٍ، إنه «بعدما تم الاشتباك مع المجموعة الإرهابية التي حاولت الاقتراب من نقطة أمنية ليلة أمس في قرية الدراعمة بقضاء الرطبة في محافظة الأنبار، تم التأكد من مقتل أحد أبرز عناصرها الملقب بـ(فتى التنظيم)». وأضافت، أن الإرهابي معرّف بـ«شيخ أسامة المولى»، المساعد الأمني للإرهابي شاكر محمود عبود هراط ( النجدي).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"