عادي

السويد تحذر من اتجاه أفغانستان إلى الانهيار بأسرع من المتوقع

الصليب الأحمر: الإغاثة لن تستطيع منع تفاقم الأزمة الإنسانية
01:03 صباحا
قراءة 3 دقائق
عناصر من طالبان في موقع الانفجار في جلال آباد(أ.ب)

حذرت السويد من أن أفغانستان تتجه إلى الانهيار بأسرع من المتوقع، بينما أكد الصليب الأحمر الدولي أن جماعات الإغاثة لن تستطيع منع تفاقم الأزمة الإنسانية في أفغانستان، وأعلن مسؤول أمريكي أن واشنطن تعتزم نقل طيارين أفغان فروا إلى طاجيكستان قريباً، في وقت تبنى تنظيم داعش - خراسان هجوماً استهدف خط كهرباء وأغرق كابول في الظلام.

انهيار أسرع من المتوقع

حذر بير أولسون وزير التعاون لشؤون التنمية الدولية السويدي، أمس السبت، من أن أفغانستان تتجه إلى الانهيار الاقتصادي الذي يهدد بوقوع البلاد في أزمة سياسية جديدة. وقال أولسون لرويترز «أخشى أن تكون البلاد على شفا الانهيار،وأن الانهيار آت بأسرع مما تصورنا»، محذراً من أن الانهيار الاقتصادي يمكن أن يتيح بيئة لنمو الجماعات الإرهابية.

وسقطت أفغانستان في أزمة بعد انهيار الحكومة المدعومة من الغرب وسيطرة طالبان على البلاد في أغسطس/آب، ما أدى إلى توقف مفاجئ لمساعدات قيمتها مليارات الدولارات للدولة التي يعتمد اقتصادها على المنح.

تواصل لضمان الإغاثة

حثت منظمة الصليب الأحمر المجتمع الدولي على التواصل مع الحكام الجدد في أفغانستان، وقالت إن جماعات الإغاثة لن تكون قادرة بمفردها على تجنب اندلاع أزمة إنسانية. وقال روبرت مارديني المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، إن اللجنة تكثف جهودها في أفغانستان منذ سقوط الحكومة السابقة وصعود طالبان، وكذلك منظمات أخرى.لكنه أضاف لرويترز أن دعم المجتمع الدولي، الذي يسلك نهجاً حذراً في التعامل مع طالبان حتى الآن، له دور حاسم في توفير الخدمات الأساسية.

وقال: «المنظمات الإنسانية عندما توحد قواها يمكنها... أن تفعل الكثير. يمكنها التوصل إلى حلول مؤقتة».

وأعلنت الأمم المتحدة، أمس الخميس، أنها أسست صندوقاً خاصاً لتوفير السيولة المباشرة للأفغان، وهو ما قال مارديني إنه سيحل المشكلة لثلاثة أشهر. وأضاف «أفغانستان أزمة تزداد تعقيداً يوماً بعد آخر»، في إشارة إلى الصراعات على مدى عقود والآثار المترتبة على تغير المناخ وجائحة كوفيد-19.

وقال مارديني إن 30 في المئة من سكان أفغانستان البالغ عددهم 39 مليون نسمة يعانون سوء التغذية الحاد، وأن 18 مليوناً يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية أو الحماية. وقال مارديني:«لا يمكن لأي منظمة إنسانية أن تحل محل الاقتصاد في أي بلد».

نقل طيارين إلى أمريكا

قال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تأمل في نقل حوالي 150 طياراً في القوات الجوية الأفغانية وغيرهم من العسكريين المحتجزين في طاجيكستان منذ أكثر من شهرين، بعد أن فروا إلى هناك في نهاية الحرب الأفغانية. ورفض المسؤول في وزارة الخارجية، تقديم جدول زمني لعملية النقل، لكنه قال إن الولايات المتحدة تريد نقل جميع المحتجزين في نفس التوقيت. ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الخطة الأمريكية من قبل.

وكانت رويترز قد نشرت حصرياً إفادات مباشرة من 143 عسكرياً أفغانياً سبق أن تلقوا تدريبات في الولايات المتحدة ومحتجزين حالياً في منطقة خارج دوشنبه عاصمة طاجيكستان في انتظار رحلة أمريكية تنقلهم إلى بلد ثالث قبل إعادة توطينهم في الولايات المتحدة في نهاية المطاف.

هجوم ظلامي

وسقط قتيلان مدنيان أحدهما طفل، أمس السبت، في انفجار عبوة ناسفة زرعت إلى جانب الطريق واستهدف مركبة لشرطة طالبان في جلال آباد عاصمة ننجرهار.

وتبنى تنظيم داعش - خراسان، هجوماً استهدف خط كهرباء وأغرق كابول في الظلام ليل الخميس. وقال التنظيم في بيان نشره أول أمس على قنواته في تطبيق تلجرام: «فجّر جنود الخلافة عبوة ناسفة في برج كهرباء (...) في كابول الخميس، ما أدى لإلحاق خسائر بنظام الكهرباء».

ومع انقطاع التيار الكهربائي غرقت كابول وسكانها الذين يتخطى عددهم 4,5 مليون نسمة في العتمة، وتم تشغيل المولدات الخاصة في المؤسسات التجارية والأحياء الميسورة.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"