عادي

«آيرينا» تدعم أجندة تحول نظام الطاقة قبيل انطلاق مؤتمر (COP26)

الأعضاء يناقشون في أبوظبي صياغة الأهداف الاستراتيجية المستقبلية
16:15 مساء
قراءة دقيقتين
يث

أبوظبي: «الخليج»

يعقد مجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) اجتماعه الثاني والعشرين في العاصمة الإماراتية أبوظبي يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول. ويضمّ الاجتماع على مدار يومين وفوداً رفيعة المستوى من 97 دولة، لرسم استراتيجيتها متوسطة الأجل حتى عام 2027، والتي تمهد الطريق لتحقيق أهداف وأولويات استراتيجية «آيرينا»، خلال الأعوام الخمس المقبلة.
وفي ضوء بلوغ الزخم العالمي لإرساء اقتصاد صافي صفر من الانبعاثات الكربونية إلى مستويات عالية غير مسبوقة، قبيل انعقاد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26)، تزداد أهمية تحول نظام الطاقة لتحقيق الأهداف المناخية والاقتصادية. ويهدف اجتماع مجلس «آيرينا» إلى تعزيز التعاون والعمل المشترك على العناصر الرئيسية من تحول نظام الطاقة العالمي قبل أيام فقط من اجتماع القادة العالميين في مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ في غلاسكو.

 استراتيجية «آيرينا»

وبهذه المناسبة، قال مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، فرانشيسكو لا كاميرا: "مع اقتراب موعد مؤتمر الأطراف 26 (COP26)، تعتبر هذه مرحلة حاسمة تستدعي من جميع البلدان اتخاذ خيارات مهمة حول مستقبل اقتصاداتنا ورفاهنا بما يصب في مصلحة أجيال المستقبل. وبصفتها المنصة الرئيسية للتعاون في مجال تحول قطاع الطاقة، تأتي استجابة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة من خلال السعي لترجمة التزامها إلى خطوات عملية. ولتحقيق أهدافنا المناخية وإبقاء العالم على مسار الأمن المناخي المتمثل بالحدّ من ارتفاع درجات الحرارة عن 1,5 درجة مئوية بحلول عام 2050، نحتاج إلى خطوات ملموسة لتسريع وتيرة تحول نظام الطاقة. وهذا هو سبب اجتماع المجلس اليوم".

اجتماع هجين

ويُعقد الاجتماع بحضور فعلي وعبر الإنترنت برئاسة إيشي ماساهيرو، وزير الدولة للاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان. وسيقدم مدير عام «آيرينا»، فرانشيسكو لا كاميرا، تقريراً مرحلياً يسلط فيه الضوء على عمل الوكالة ونشاطاتها بين عامي 2020 و2021، وسيكشف أيضاً عن استراتيجيتها متوسطة الأجل للأعوام 2023-2027.
وسيستمع مجلس «آيرينا»، الذي يتألف من 21 عضواً منتخباً لمدة عامين، ويعملون بالتناوب لضمان توزيع الطاقة على المناطق الجغرافية بشكل عادل ومنصف، إلى تقارير من المشرفين المشاركين على آخر ثلاثة اجتماعات تم عقدها لإطار العمل التعاوني للوكالة حول الهيدروجين الأخضر، والتحول العادل، ونظم الطاقة القائمة على مصادر الطاقة المتجددة.

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"