عادي

1500 متسابق يشعلون منافسات «تحدي الوحل» بين جبال حتا

19:28 مساء
قراءة دقيقتين
جبال حتا احتضنت أصعب بطولات التحدي لتخطي «الأوبستكلز»
جبال حتا احتضنت أصعب بطولات التحدي لتخطي «الأوبستكلز»

شارك أكثر من 1500 متسابق، من مختلف الجنسيات والأعمار، في أقوى وأصعب بطولات التحدي، «تحدي الوحل»، الذي أقيم وسط جبال منطقة «حتا»، ونظمته شركة سابكو للرياضة، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وشركة «تاف مادر» العالمية.

وخاض المشاركون منافسات قوية ضمن فئتين: الأولى هي فئة المحترفين التي امتدت على مسافة 10 كيلومترات، انطلقت من وادي هاب، وتضمنت 25 عائقاً «أوبستكل»، توزعت على طريق طويل بين جبال ووديان منطقة حتا، فيما تضمنت فئة الهواة التي امتدت على مسافة 5 كيلومترات 15 «أوبستكل»، وتنوعت العوائق بين طينية ومائية صممت بالشكل الذي زاد من حماسة وتحدي المتسابقين، واختبرت قوتهم وشجاعتهم ولياقتهم البدنية مع العمل الجماعي بين أعضاء الفريق الواحد.

وتعد بطولة «تحدي الوحل» من أشهر سباقات تخطي الحواجز في العالم التي اجتذبت آلاف المشاركين من كل أنحاء العالم منذ ولادتها في دبي عام 2016، ولاقت نجاحاً لافتاً خلال الدورات التي نظمت فيها، نظراً لقوة المنافسة على العقبات الصعبة التي لا تحتاج إلى تدريب خاص، وتتيح الفرصة لمحبي الإثارة والتشويق لاختبار قدراتهم البدنية والذهنية وقوة تحملهم، والتي ترسخ روح التعاون والعمل الجماعي من أجل تخطي مختلف أنواع الحواجز الطينية.

وتضمن السباق العديد من «الأوبستكلز» المشوقة التي تنوعت بين السباحة في مياه الوديان، والتسلق في عائق يسمى (حائط برلين)، والمشي على الحبال في عائق يسمى (الأرملة السوداء)، وعائق (قفص الزحف) الذي يتطلب العبور في المياه زحفاً على الظهر مع التعلق في سياج من الشبك الحديدي، وبلوكنيس مونستر الذي يتوجب على المتسابقين فيه الدفع والسحب والدحرجة لتخطي حواجز طينية لزجة ومتحركة، ما وضعهم أمام اختبار حماسي مشوق لتخطي أصعب العوائق والحواجز.

وتشهد رياضات التحدي في الدولة بشكل، عام وإمارة دبي بشكل خاص، انتشاراً واسعاً ومتابعة كبيرة من جميع الجنسيات سواء من المقيمين على أرض الدولة أو الزائرين من مختلف دول العالم الذين يتوافدون إلى دبي للمشاركة في الفعاليات الرياضية العالمية التي تقام فيها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"