عادي

منصور بن زايد: تضحيات شهدائنا أوسمة عز

02:26 صباحا
قراءة دقيقتين
1

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أن تضحيات شهداء الوطن وبطولاتهم ستظل خالدة على مر الأزمان، حية في القلوب، أوسمة عز وفخر على صدر كل مواطن ومواطنة.

وقال سموه - في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة يوم الشهيد: «إن الشهادة والتضحية بالنفس تجسدان قمة الإقدام، وأعلى منازل الشرف، وأرفع درجات التعبير عن الإيثار في حب الوطن والولاء والانتماء له، إنه بذل وعطاء لا يقدر بثمن».

وفيما يلي نص الكلمة:

«في هذا اليوم، الثلاثين من نوفمبر، الذي اعتمدته دولتنا مناسبة وطنية لإعلاء قيم الفداء والإخلاص والعطاء، يشرفنا أن نسجل أصدق عبارات الشكر والتقدير، لشهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم الزكية فداء وحماية للوطن، مسطرين أعظم صفحات التضحية والبسالة، ونترحم على أرواحهم الطاهرة، كما نرفع أسمى آيات العرفان والامتنان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، لتوجيهاته الكريمة بتخصيص هذا اليوم من كل سنة يوماً للشهيد، معبرين عن تقديرنا لما توليه القيادة الرشيدة من رعاية كريمة لأسر الشهداء وأبنائهم، وتكريماً لرموز الوفاء الذين ضربوا المثل في حب الوطن وإعلاء رايته».

إن الشهادة والتضحية بالنفس تجسدان قمة الإقدام، وأعلى منازل الشرف، وأرفع درجات التعبير عن الإيثار في حب الوطن والولاء والانتماء له، إنه بذل وعطاء لا يقدر بثمن، ولهذا كله، ستظل تضحيات شهدائنا وبطولاتهم خالدة على مر الأزمان، حية في القلوب، وهي أوسمة عز وفخر على صدر كل مواطن ومواطنة.

وفي هذا اليوم، الذي هو إقرار وطني بمكانة شهداء دولتنا الأبرار، نتقدم بالتقدير لجنود وضباط وقادة قواتنا المسلحة ومنتسبي كافة أجهزتنا الأمنية، الساهرين على حماية الوطن وخدمته والدفاع عنه، والتحية لبنات وأبناء الوطن العاملين في ساحات العطاء والفداء كافة.

تغمد الله شهداءنا برحمته، وأسكنهم الفردوس الأعلى، فقد صدقوا ما عاهدوا الله والوطن عليه، ونسأل الله عز وجل أن يجزي أبناءهم وأهاليهم أفضل الجزاء على حسن يقينهم، ورباطة جأشهم، ووطنيتهم الخالصة.. حفظ الله بلادنا، ورحم شهداءنا، وأدام الأمن والأمان على دولتنا. (وام )

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"