عادي

خلايا شمسية تمتص الرصاص

00:06 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أبتكر باحثون في جامعة إلينوي الشمالية ومختبر وزارة الطاقة الأمريكية في كولورادو، مادة جديدة تقلل من تسرب الرصاص إلى الماء، وتساهم في تحمل الطقس القاسي من خلال تسريع عمل خلايا «البيروفسكايت» الشمسية المستخدمة في الألواح الشمسية وتعزيز عملها لامتصاص الرصاص المتسرب في حالة تلف الخلايا على الأرض وداخل الماء وفي الفضاء، ما يساعد في زيادة السلامة الفضائية والصحة البشرية.

واستخدم الباحثون أشرطة شفافة من مواد تمتص الرصاص مصنوعة من غشاء «أسيتات فينيل الإيثيلين» وطبقة مصفحة مسبقاً من مادة تمتص الرصاص.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"