عادي

الكونجو تعلن انتهاء تفشي «الإيبولا»

20:45 مساء
قراءة دقيقة واحدة

الكونجو الديمقراطية - رويترز

أعلنت السلطات في الكونجو الديمقراطية الخميس، انتهاء تفشي وباء «إيبولا» الذي بدأ في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في إقليم كيفو الشمالي، وأدى إلى إصابة 11 شخصاً، وأودى بحياة ستة منهم.

وقال وزير الصحة جان جاك مبونجاني في جلسة إحاطة إعلامية عبر الإنترنت: «أتوجه بالتهنئة الحارة للعاملين بالقطاع الصحي في مدينة بني الذين أوقفوا حركة إضرابهم من أجل التعامل مع هذه الجائحة».

وأعلنت الكونجو عن التفشي الثالث عشر للمرض في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في مدينة بني بشرق البلاد، ما أثار مخاوف بشأن تكرار جائحة 2018-2020، التي أودت بحياة ما يقرب من 2300 شخص في نفس المنطقة، وهو ثاني أعلى عدد وفيات تم تسجيله منذ ظهور المرض.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان، إن السلطات الصحية في الكونجو قامت بتطعيم أكثر من 1800 شخص باستخدام لقاح «إيرفيبو» من إنتاج شركة ميرك. واكتشف الفيروس- الذي يسبب أعراض قيء وإسهال حادة، وينتشر عن طريق ملامسة سوائل الجسم- للمرة الأولى بالقرب من نهر إيبولا عام 1976.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"