عادي

«غرفة الشارقة» تُكرم رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقة

17:09 مساء
قراءة 3 دقائق
الشارقة: «الخليج»
أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن تكريم أسماء بارزة ممن وضعوا الأسس والقواعد الرصينة لغرفة الشارقة وترجموا الرؤى والتوجيهات التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هو أقل تقدير لما قدموه من جهد وعمل دؤوب للمساهمة في تفعيل دور الغرفة في ترسيخ مكانة الإمارة على خريطة الاقتصاد المحلي والعالمي والنهوض بقطاعات الأعمال وخدمة الاقتصاد الوطني، وتعزيز المساهمة في تنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.
جاء ذلك خلال لقاء نظمته غرفة الشارقة، الأحد، بنادي الجولف والرماية بالشارقة لتكريم رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقة بمناسبة احتفالاتها باليوبيل الذهبي ومرور 50 عاماً على تأسيسها، وشهد اللقاء عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وعبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وحضره وليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس غرفة الشارقة وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس الإدارة السابق للغرفة، وعدد من الأعضاء السابقين ومديري الإدارات وموظفي الغرفة.
جهود متميزة ورائدة
ورحب عبد الله سلطان العويس، بالحضور مؤكداً أن تكريم رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقين للغرفة هو أقل ما يمكن تقديمه لتقدير شخصيات أسهمت في وضع اللبنة الأساسية لتأسيس هذا الصرح الاقتصادي الذي أدى على مدار 50 عاماً بفضل جهودهم المتميزة والرائدة دوراً فاعلاً بإحداث نقلة نوعية في خدمة القطاع الخاص في الشارقة، وتأسيس بنية تجارية وصناعية فاعلة، وخلق بيئة استثمارية جاذبة وآمنة شجعت الكثيرين من أبناء الشارقة والإمارات والدول الشقيقة والصديقة للاستثمار في الإمارة بالرعاية الكريمة والدعم المستمر من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، ولا تزال غرفة الشارقة تواصل دورها الريادي وإسهاماتها البنّاءة وتعاونها الرامي لتقوية أركان المنظومة الاقتصادية والتجارية في إمارة الشارقة، معرباً عن شكر الغرفة وتقديرها للإسهامات القيّمة والعطاء السخي من أعضاء المجالس السابقين والتي أثرت إنجازات الغرفة على الصعيدين المحلي والخارجي.
قيم الوفاء والتلاحم
وألقى أحمد محمد المدفع، كلمة بالنيابة عن رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقين، أكد فيها أن هذا التكريم يعبر عن عمق قيم الوفاء وتجذرها في المجتمع الإماراتي ويجسد معاني التلاحم التي تربط بين القيادات المتتابعة للغرفة، ما يعد عاملاً رئيسياً في تعزيز دور الغرفة للقيام بمسؤولياتها، معرباً عن الفخر والاعتزاز بالانتماء إلى هذا الكيان العريق والطموح الذي نجح على مدى 50 عاماً من التميز والإنجاز والعطاء في تنمية الاقتصاد الوطني وتنويع مجالات الاستثمارات فيه، مؤكداً أن الأعضاء السابقين سيظلون في خدمة الغرفة واقتصاد الشارقة والإمارات عموماً، سواء أكانوا داخل مجلس الإدارة أو خارجه، ولن يتأخروا في أي وقت من أجل تلبية نداء الغرفة، متمنياً لمجلس الإدارة الحالي كل التوفيق والنجاح.
تقدير أصحاب الإنجازات
من جانبه أكد محمد أحمد أمين العوضي أن هذا الحفل حمل طابعاً أسريّاً وأخويّاً ووديّاً، انطلاقاً من حرص الغرفة الدائم على تقدير أصحاب الإنجازات والبصمات المتميزة التي قدمها رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات السابقة، مشيداً بما بذلوه من جهود لتعزيز مصالح قطاع الأعمال، والتعاون مع القطاع الحكومي لتحسين بيئة عمل القطاع الخاص في الشارقة، وتذليل التحديات وتمكين الغرفة من الاضطلاع بدورها ومسؤولياتها في إنفاذ برامج التنمية بمختلف المجالات وتعزيز جسور التواصل والتعاون المشترك والشراكات الاستراتيجية للنهوض بالتجارة والصناعة والأعمال الاقتصادية في الإمارة، مشيراً إلى أن تلك الجهود أثمرت بصورة كبيرة خلال الـ50 عاما الماضية وبوأت غرفة الشارقة موقعها الريادي البارز كواحدة من أكبر وأعرق الغرف التجارية في دولة الإمارات والمنطقة، وكرست دورها في خدمة الاقتصاد الوطني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"