عادي

بعد مأساة سفيان لوكار.. تعرف إلى أشهر حالات الوفاة في ملاعب كرة القدم

20:39 مساء
قراءة دقيقتين

إعداد - محمد ثروت

أعادت وفاة سفيان لوكار، قائد نادي مولودية سعيدة الجزائري، المفاجئة إثر إصابته بأزمة قلبية، خلال مباراة فريقه أمام جمعية وهران في دوري القسم الثاني الجزائري، الذكريات الأليمة لوفاة عدد من اللاعبين على أرض الملعب.
وسقط لوكار، البالغ من العمر 30 عاماً، على أرض الملعب خلال اللقاء، الذي أقيم اليوم السبت، وفشلت جهود الأجهزة الطبية في إنقاذ حياته، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله إلى المستشفى.
وترصد «الخليج» عدداً من أشهر حالات الوفاة المفاجئة في ملاعب كرة القدم العالمية:
مارك فيفيان فويه
توفي الكاميروني الدولي مارك فيفيان فويه على أرض الملعب بمدينة ليون الفرنسية، خلال مباراة منتخب الكاميرون أمام نظيره الكولومبي، في كأس العالم للقارات عام 2003، عن عمر ناهز 28 عاماً.
بييرماريو موروسيني
سقط الإيطالي بييرماريو موروسيني، 25 عاماً، على أرض الملعب فجأة خلال مباراة ليفورنو وبيسكارا في الدوري الإيطالي، يوم 14 إبريل/نيسان 2012، وحاولت الفرق الطبية إسعافه، إلا أنه فارق الحياة في مستشفى سانتو سبيريتو.
صموئيل أوكواراجي
توفي صموئيل أوكواراجي خلال مباراة منتخب بلاده نيجيريا أمام أنجولا في تصفيات كأس العالم عام 1989، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة على أرض الملعب.
ميكلوش فيهير
الدولي المجري ميكلوش فيهير، ونجم نادي بنفيكا البرتغالي، سقط مغشياً عليه في مباراة فريقه أمام فيتوريا جيمارايش، حيث سقط مغشياً عليه بعد أن أشهر له الحكم البطاقة الصفراء، وتوفي بعدها بدقائق قليلة.
فيل أودونيل
حدثت وفاة فيل أودونيل في 29 ديسمبر/كانون الأول 2007، خلال مباراة فريقه ماثورويل أمام داندي يونايتد، وتم إعلان وفاته بعد نقله إلى المستشفى. +

مخلد الرقادي ومحمد عبد الوهاب

وعلى صعيد اللاعبين العرب، فقد توفي منذ أيام قليلة اللاعب العماني الشاب مخلد الرقادي، لاعب نادي مسقط أثناء عملية الإحماء، قبيل انطلاق مباراته أمام نادي السويق ضمن الجولة السادسة من الدوري المحلي لكرة القدم. وتعرض الرقادي إلى أزمة قلبية حادة، أدت إلى وفاته في الحال.

ولا تنسى جماهير النادي الأهلي المصري وفاة نجمها الشاب محمد عبد الوهاب، عام 2006، بعد سقوطه على أرض الملعب خلال تدريبات الفريق بملعب مختار التتش.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"