عادي

«كاتب مكتوب» تنشئ 12150 صفحة على الإنترنت

19:45 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: «الخليج»

حققت مبادرة «كاتب مكتوب»، التابعة لمؤسسة الإمارات للآداب، نجاحاً لافتاً في عامها الأول؛ إذ نظمت حملة لزيادة عدد الصفحات عن المؤلفين العرب على موسوعة ويكيبيديا، باللغتين العربية والإنجليزية، وسجلت نسبة زيادة تبلغ 516٪ في فترة قصيرة.

انطلقت المبادرة في عام 2020 لتوفير المزيد من المعلومات حول الأدب العربي عامةً والمؤلفين العرب خاصةً، وذلك بهدف زيادة عدد الصفحات المخصصة للكتّاب العرب عشرة أضعاف، والوصول بها إلى 15 ألف صفحة بحلول ديسمبر/كانون الأول 2022، ونجحت المبادرة في إنشاء حوالي 12150 صفحة ليصل العدد الإجمالي من الصفحات المخصصة للمؤلفين العرب على الإنترنت إلى 13650 صفحة.

وعبرت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، عن فخرها بنجاح المبادرة قائلة: «إن كاتب مكتوب هو مشروع ذو أهداف طموحة؛ حيث ينبع من شغفنا باللغة العربية، ويترجم جهود مؤسسة الإمارات للآداب في رفد الأدب والثقافة في المنطقة، وكان الهدف الأساسي هو أن نسلط الضوء على كنز المواهب التي تنطوي عليها الإمارات والمنطقة العربية، وأن نقدمها للقرّاء من حول العالم، وإنه لمن الرائع أن نرى ثمار تلك المبادرة في غضون فترة قصيرة من انطلاقها». وتابعت: «لم تكن هذه النتائج ممكنة دون جهود المساهمين والمتطوعين والمحررين الذين شاركونا رؤية ضرورة تسليط الضوء على الكتّاب العرب بالشكل الذي يليق بمواهبهم القديرة وإنتاجهم الغزير، كما سيعزز وجودهم بشكل متساوٍ مع نظائرهم من حول العالم».

كانت جهود المبادرة حجر الأساس لمجموعة مستخدمي ويكيبيديا الإمارات، وهي المجموعة الأولى التي تشكلت في دول مجلس التعاون الخليجي؛ مما يُسهم في توسّع جهود المبادرة لتشمل إنشاء صفحات تسلط الضوء على شتى جوانب الحياة في الإمارات خصوصاً، وفي المنطقة العربية عموماً، مثل مختلف مجالات الفنون، وإدارة الأعمال، والسياحة، والعلوم، والتاريخ، وغيرها، ويأتي ذلك نابعاً من إيمان المبادرة بأن أساس الاقتصاد الثقافي المتين هو توفر المعلومات باللغة العربية، وإتاحة الوصول لها مجاناً وبسهولة.

وتستقبل المبادرة جهود المتطوعين من القرّاء المهتمين بالأدب، والناشرين التقليديين والرقميين، والكتّاب أصحاب الأعمال المنشورة وغيرهم، بهدف الحصول على دعم أكبر عدد من المتطوعين، واستكمال الجهود في تحقيق تغيير ملموس في واقع المعلومات الأدبية الرقمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"