عادي

بينهم نساء وأطفال.. تحرير مئة رهينة من أيدى عصابات في نيجيريا

00:07 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

لاجوس - أ ف ب

أعلنت الشرطة النيجيرية، الثلاثاء، تحرير حوالي 100 شخص خُطفوا في الأشهر الأخيرة على أيدي عصابات إجرامية تنشط في شمال غربي البلاد.

وبحسب بيان رسمي، نفذت قوات الأمن النيجيرية في الأسابيع الأخيرة عدة عمليات ضد معسكرات عصابات تعرف ب «قطاع الطرق». وأثناء إحدى هذه العمليات أنقذ عناصر الشرطة بالتعاون مع قطاع طرق تائبين 68 مخطوفاً في الغابة، بحسب رئيس شرطة ولاية زمفارا أيوبا القانة. وأضاف:«هؤلاء خطفوا منذ أكثر من ثلاثة أشهر» وبينهم عشرة أطفال ونساء.

وأضافت الشرطة في بيان:«الاثنين الماضي، هاجم عناصر من الشرطة غابة كونشين كالغو في منطقة تسافي وحرروا 29 مخطوفاً». وأوضح البيان أن هؤلاء الرهائن هم 25 أمرأة و4 أطفال خُطفوا قبل ثلاثة أشهر بعد الهجوم على ثلاث قرى مختلفة في المنطقة.

وفي الأشهر الأخيرة عمد قطّاع الطرق إلى تنفيذ عمليات خطف مسافرين على المحاور الرئيسية، ويستهدفون بشكل خاص المدارس لخطف طلاب لطلب الفدى.

وللإفلات من السلطات يقيم قطّاع الطرق معسكرات في غابة روجو بين ولايات زامفارا وكادونا وكاتسينا والنيجر.

ولم تنجح العمليات العسكرية وقرارات العفو التي اقترحتها السلطات، وقطع شبكات الهواتف المحمولة في وضع حد للعنف.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"