عادي

الذكاء الاصطناعي يقود البشرية نحو الأفضل

تحويل الأعمال من المركز إلى الخارج
21:34 مساء
قراءة 4 دقائق

دبي: أحمد البشير
لقد تغيّر دور الذكاء الاصطناعي إلى حد كبير منذ إنشائه الأوّلي على عتبة مؤسسة لمختبرات الابتكار إلى دخوله جميع مناحي الحياة في العصر الحديث، حيث بدأ البشر يدركون أن لديه القدرة على تحويل الأعمال من المركز إلى الخارج. وفقاً للتقارير، سيكون الذكاء الاصطناعي أفضل من البشر في ترجمة اللغات بحلول عام 2024، والترويج للمنتجات بحلول عام 2031، وإجراء العمليات الجراحية بحلول عام 2053.

وفي غضون ذلك، دعونا نرى التغييرات التي سيجلبها الذكاء الاصطناعي في عام 2022:

التعلم الآلي

إن التعلم الآلي (ML) هو تطبيق للذكاء الاصطناعي يمنح الأنظمة القدرة على تحليل البيانات والتحسين التلقائي من التجارب دون أن تتم برمجتها بشكل صريح. ويتخصص التعلم الآلي في تطوير تطبيقات الكمبيوتر التي تستخدم المعلومات والبيانات ومن ثم تحليلها. وتكمن الفكرة هنا في أن برامج الكمبيوتر يمكنها التعلم والتكيف مع المعلومات الجديدة دون تدخل بشري. ويحافظ التعلم الآلي على تحديث الخوارزميات المتكاملة لجهاز الكمبيوتر ويسمح للنظام باختيار البيانات والتنبؤات المبنية حولها. ويعد التعلم الآلي مفيداً في الحفاظ على كمية هائلة من البيانات ويمكن تطبيقه في عدد ليس بقليل من المجالات، بما في ذلك الاستثمار والإقراض وإعداد الأخبار واكتشاف عمليات الاحتيال وغير ذلك.

التعليم

سيكون مستقبل الفصول الدراسية افتراضياً. وبالفعل، هناك الكثير من الدورات التدريبية على الأنظمة الأساسية التي يمكن أن تكون مفيدة بشكل واضح ويمكن الوصول إليها من أي مكان وفي أي وقت. ويمكن للذكاء الاصطناعي أتمتة عمل المسؤوليات الإدارية للمدربين والمؤسسات التعليمية. ويقضي المعلمون الكثير من الوقت في تصحيح الامتحانات وتقييم الواجبات المنزلية ونقل الاستجابات المهمة إلى طلابهم. ويسمح الذكاء الاصطناعي بأتمتة الفئات ومعالجة الوثائق الورقية. ويمكن إعادة تعريف فكرة التعليم من راحة المنازل، وتخصيصها بما يتماشى مع كل طالب.

الروبوتات

سيكون 2022 هو العام الذي يبدأ فيه فعلياً تسليم الروبوت، وسيتم استخدام الطائرات بدون طيار للتطبيقات الطبية في المدن، حيث ستسلم العينات والمواد الطبية من المستشفيات إلى المختبرات بشكل أسرع من السيارات التي يمكن أن تقودها في جميع أنحاء المدينة. بالإضافة إلى كشف القنابل وإبطال مفعولها، والعمل في بيئات لا يستطيع فيها الناس البقاء على قيد الحياة.

العمل في المؤسسات

تستخدم الشركات الذكاء الاصطناعي لتحسين إنتاجية موظفيها. وتتمثل ميزة الذكاء الاصطناعي للمؤسسات في أنه يتعامل مع المهام المتكررة في جميع أنحاء المؤسسة ببساطة بحيث يمكن للموظفين التركيز على الحلول الإبداعية وحل المشكلات المعقدة والعمل المؤثر. ويمكن أيضاً إعادة تعريف فكرة مكان العمل من خلال استخدام التكنولوجيا. وقد يكون العمل المستقبلي مرناً بشكل واضح. وقد يكون مفهوم «العمل من المنزل» هو المعيار الجديد، وستكون الاجتماعات والمؤتمرات الافتراضية هي الممارسة المعتادة. وقد يتسبب ذلك في انخفاض الطلب على مناطق العقارات الصناعية.

صناعة السيارات

إن الذكاء الاصطناعي والسيارات ذاتية القيادة هما موضوعان مكملان لبعضهما في مجال التكنولوجيا. ويستخدم منتجو السيارات في كل مكان في العالم الذكاء الاصطناعي. ويتم تطبيق الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في كيفية بناء السيارات وطريقة سيرها على الطريق.

الاستخدامات للأغراض الدفاعية

إن استخدامات الذكاء الاصطناعي في مجال الدفاع والأمن غير محدودة على الإطلاق، وكثيراً ما يتم تضمين الذكاء الاصطناعي في الأسلحة وأنظمة المراقبة لتحسين الأداء، حيث يعزز التعرف على الهدف ومحاكاة الطيران والتدريب ومراقبة المخاطر. والأهم من ذلك، أن الوظائف الحيوية والمتقلبة لتأمين حدود الدولة قد يتم تفويضها إلى الروبوتات الذكية، والطائرات بدون طيار وما إلى ذلك. وهذا قد يقلل من تهديد حياة الجنود على الحدود ويوفر تدابير مراقبة أفضل من خلال استخدام تقنيات التعرف على الوجه المتقدمة.

إدارة المرور

يستخدم الذكاء الاصطناعي الآن تقنياته المختلفة سريعة الخطى مثل «ITMS» و«ATCS» و «LMT» وتقنيات إنفاذ القانون وغيرها الكثير من أنظمة إدارة حركة المرور. إن قوة الذكاء الاصطناعي التي تدفع عدداً لا بأس به من تقييمات المعلومات لهذه الأنظمة، وهي بالمثل ما يمد أنظمة الملاحة الخاصة بخدمات التوصيل. ويمكن الآن تحسين عمليات التسليم أو تلبية الطلبات في الوقت المحدد.

القوى العاملة

إن الإجماع بين العديد من المتخصصين هو أن بعض المهن ستصبح مؤتمتة في نهاية المطاف. وحدد مجموعة من كبار المديرين التنفيذيين التقنيين الذين يضمهم مجلس فوربس التكنولوجي، 13 وظيفة ستصبح مؤتمتة، بما في ذلك وظائف اكتتابات التأمين، وأعمال المستودعات، والإنتاج وخدمات المستهلك والدراسات وإدخال المعلومات، والنقل بالشاحنات لمسافات طويلة، بالإضافة إلى أعمال المحاسبة ووحدات التصنيع والتصوير الإشعاعي في المستشفيات وغير ذلك.

الرعاية الصحية

خلال المنتدى العالمي للابتكار الطبي (WMIF) عن عام 2018 حول الذكاء الاصطناعي الذي قدمه شركاء الرعاية الصحية، عرض الباحثون الرئيسيون والمشاركون تقنيات ومجالات يمكن أن يكون للذكاء الاصطناعي تأثير كبير عليها في هذا القطاع.

وقد قدم الذكاء الاصطناعي مساهمات محددة في تحسين عمل الأدوية المضادة للسرطان وعلاجها. كما يمكن أن يقدم إحصاءات وبيانات مهمة لا يمكن اكتشافها من خلال الفحص البشري بالإضافة إلى تخصيص العلاجات لكل مريض بالسرطان. ومن المفترض أن يكون الذكاء الاصطناعي ذا تأثير فعال لمعظم دراسات السرطان وعلاجها في المستقبل. ونحن على ثقة من أن الذكاء الاصطناعي سيجري تعديلات عميقة على التكنولوجيا العلمية في المستقبل. كما يمكن للذكاء الاصطناعي التحكم في استخدام عقاقير العلاج الكيميائي وتوقع ما إمكانية تحمل المريض لهذه العقاقير. ويمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي الأطباء على اتخاذ خيارات علاجية دقيقة، وتقليل العمليات الجراحية غير الضرورية، ومساعدة أطباء الأورام في تعزيز خطط علاج مرضى السرطان.

وفي دراسة حديثة، أفاد باحثون من جامعة نيويورك وجامعة نيويورك أبوظبي (NYUAD) أنهم طوروا جهازاً فريدًا للذكاء الاصطناعي (AI) يحقق دقة على مستوى أخصائي الأشعة في اكتشاف سرطان الثدي في صور الموجات فوق الصوتية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"