عادي

«الأطباء» تبدأ التحقيق في وفاة وائل الإبراشي وتنتظر شهادة أرملته

17:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
وائل الإبراشي
القاهرة - "الخليج"
كشف الدكتور جمال عميرة، رئيس لجنة التحقيق في نقابة الأطباء المصرية، تطورات التحقيقات الجارية حالياً في ملابسات وفاة الإعلامي الشهير وائل الإبراشي، بعد البلاغات التي تم تقديمها ضد طبيبه شريف عباس، بزعم أن طريقة العلاج التي اتبعها مع الإبراشي كانت السبب في وفاته عن عمر ناهز 58 عاماً.
وقال عميرة، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر، على قناة «إم بي سي مصر»، إن لجنة التحقيق استقبلت، الثلاثاء، الدكتور خالد منتصر، الكاتب الصحفي، للإدلاء بأقواله في البلاغ المقدّم ضده من الدكتور شريف عباس الذي اتهمه بالتشهير وإساءة السمعة.
وأشار عميرة إلى أن منتصر لم يوجه كلامه بشكل مباشر إلى طبيب الإبراشي، وأنه أكد احترامه الكامل لكل الأطباء المصريين، وأنه لم يقصد توجيه اتهام أو إساءة إلى أحد.
وأضاف عميرة: «بعد ذلك، تم الاستماع إلى الدكتور شريف عباس، الذي أحضر معه كل الأبحاث والمستندات العلمية التي تشير إلى إمكانية علاج المرضى خلال الأوبئة بأدوية معينة، وسوف يتم في المرحلة المقبلة استدعاء أرملة الراحل وائل الإبراشي للاستماع إلى أقوالها».
ورداً على سؤال يتعلق بإمكانية استخدام لقاح «سوفالدي» في علاج المصابين بفيروس كورونا، قال عميرة: «من يقرر هذا هم الأطباء المتخصصون في «كوفيد 19» وأساتذة الصدر، ومن المقرر أن تستعين لجنة التحقيق في نقابة الأطباء بآرائهم في هذا الصدد».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"