عادي

تشكيل لجنة لمراجعة أسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة الليبية

الأمم المتحدة تعتبر الانسحاب الجزئي للمرتزقة خطوة أولى جيدة
01:25 صباحا
قراءة دقيقتين
رئيس مفوضية الانتخابات خلال إفادة سابقة أمام البرلمان

أعلنت المفوضية الوطنية العليا الليبية للانتخابات، أمس الخميس، تشكيل لجنة من مختصين بإدارة العمليات تتولى فحص ومراجعة (قوائم التزكية) المقدمة من قبل مرشحي الانتخابات الرئاسية الواردة أسماؤهم بالقائمة الأولية الصادرة بموجب القرار رقم (80) لسنة 2021، في خطوة تهدف لاستعادة زخم الاستحقاق الانتخابي.

ونصّ قانون انتخاب الرئيس الصادر عن البرلمان الليبي، على ضرورة أن يقدم المرشح تزكية من 5 آلاف ناخب. وأوضحت أنه على مدير إدارة العمليات تقديم مقترح اللائحة الإجرائية لعملية الفحص والمراجعة تتضمن الوسائل والآليات والمدد الزمنية اللازمة لعملية المراجعة. والبيانات التي يجب أن تتم مراجعتها؛ يتم اعتمادها من قبل مجلس المفوضية. وأشارت إلى أن مدير إدارة العمليات سوف يقدم مقترح اللائحة الإجرائية لعملية الفحص والمراجعة تتضمن الوسائل والآليات والمدد الزمنية اللازمة لعملية المراجعة، والبيانات التي يجب أن تتم مراجعتها؛ ليتم اعتمادها من قبل مجلس المفوضية.

من جانب آخر، اعتبرت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، انسحاب جزء من المرتزقة الأجانب من ليبيا خلال يناير/ كانون الثاني، خطوة أولى جيدة في جلاء القوات الأجنبية عن ليبيا. وقالت: «هذا الانسحاب هو بطبيعة الحال من عمل اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) التي اقترحت خطة لذلك، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، كان سحب بعض المرتزقة خطوة أولى جيدة». وأضافت: «يجب أن يتم تنسيق العملية بعناية شديدة من قبل الدول التي عمل مواطنوها مرتزقة في ليبيا». وتابعت: «الوضع في ليبيا في الوقت الحالي هادئ، ولكنه هش، وعلى المجتمع الدولي مساعدتها على طريق المصالحة الداخلية». وقالت: «على المجتمع الدولي مساعدة الليبيين وتشجيعهم على المصالحة والعدالة».

الى ذلك، أعلن مصرف ليبيا المركزي، الانطلاق الفعلي لعملية إعادة توحيد المؤسسة المالية، عبر تنفيذ خريطة متفق عليها من قبل. وأوضح بيان للمصرف المركزي أن «الانطلاق الفعلي لعملية إعادة توحيد مصرف ليبيا المركزي، أعلنه محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق عمر الكبير، ونائب المحافظ علي سالم الحبري، تتويجاً للجهود التي بذلت لإنجاز هذه المهمة». وتابع البيان «تم خلال اللقاء توقيع عقد لتقديم خدمات استشارية مع شركة للخدمات المهنية الرائدة لدعم تنفيذ خريطة إعادة التوحيد المتفق عليها». ولفت إلى أن «خريطة إعادة التوحيد ستكون ضمن أربع مراحل، سينتج عنها نموذج تشغيلي متطور للمصرف المركزي الموحد، يحاكي أفضل الممارسات العالمية».

وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود توحيد المؤسسات الليبية وقبل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقرر لها الرابع والعشرين من الشهر الجاري في ليبيا.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"