عادي

مليونير السيلفي.. طالب يبيع صوره ال «إن إف تي»

19:33 مساء
قراءة دقيقة واحدة
صور السيلفي لغوستاف الغزالي
غوستاف الغزالي
ترجمة: أحمد البشير

جمع طالب في إندونيسيا ثروة بعد تحويله لمجموعة من صور السيلفي إلى رموز غير قابلة للاستبدال (NFTs)؛ لأنه اعتقد أن «الأمر قد يكون مضحكاً».

وبحسب صحيفة الإندبندنت، التقط سلطان غوستاف الغزالي، الذي يدرس علوم الكمبيوتر، ما يقرب من 1000 صورة لنفسه وهو جالس أمام جهاز الكمبيوتر الخاص به على مدار 5 سنوات، قبل تحويلها إلى رموز NFT، وهي رموز رقمية فريدة يتم شراؤها وبيعها وتخزينها على أنظمة البلوكشين.

وفي إطار المزح، قام الغزالي البالغ 22 عاماً بتسعير كل صورة عند 0.00001 أثيريوم (3 دولارات)، لكن سرعان ما ارتفعت قيمتها بعد أن اكتسبت انتباه متداولي العملات المشفرة، مع بيع الصور الفردية الآن بأكثر من 10 آلاف دولار.

وقال الغزالي: «لا أصدق أن الناس اشتروا صوري»، وقد تم بالفعل بيع 35 صورة «إن إف تي» في يوم واحد.

وبيعت أكثر من 200 صورة «إن إف تي» للغزالي في وقت لاحق على منصة «أوبن سي».

وتباع صوره حالياً بقيمة 4 أثيريوم (12,500 دولار) للصورة الواحدة، والآن يبلغ إجمالي قيمة صوره 1.2 مليون دولار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"