عادي

أوروبا تعتمد ضوابط جديدة للسفر

حاملو شهادة «كورونا» معتمدة لا يخضعون لقيود إضافية
01:06 صباحا
قراءة 4 دقائق
1
سويديون يتظاهرون في استوكهولم ضد شهادة اللقاح (رويترز)
صينيون يصطفون لإجراء فحص كورونا في منطقة فنجتاي بالعاصمة بكين (أ.ب)

اعتمد الاتحاد الاوروبي ضوابط جديدة للسفر داخل دوله اعتماداً على نهج فردي لا إقليمي أو قطري، فيما أمرت الصين بإجراء المزيد من فحوص كوفيد19 مع تزايد حالات الإصابة، وسجلت كوريا الجنوبية ثاني أعلى عدد يومي من الإصابات قبل عطلة رئيسية، في وقت سجلت زيادات قياسية في الإصابات في روسيا والهند وألمانيا وإيطاليا وفرنسا، غداة تظاهرات في السويد وفرنسا احتجاجاً على شهادة التلقيح.

ضوابط السفر أوروبيا

توصل ممثلو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل إلى اتفاق بشأن السفر داخل الاتحاد ينتقل من الاعتماد على نهج إقليمي إلى نهج فردي، استناداً إلى الحالة الصحية للمسافرين وليس للدول التي ينتمون إليها.

ومن المقرر أن يصادق الوزراء المسؤولون عن الشؤون الأوروبية على هذا الاتفاق غداً الثلاثاء؛ وذلك خلال اجتماع يعقد في بروكسل، والذي بموجبه سيتم الانتقال من نهج يستند إلى الوضع الوبائي لمنطقة المنشأ وفق خريطة الوباء المعتمدة من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض، إلى نهج قائم على الحالة الصحية للأفراد، ما يعني أن حاملي شهادة كوفيد19 الرقمية المعتمدة من قبل الاتحاد يجب ألا يخضعوا من حيث المبدأ لقيود سفر إضافية كالاختبار أو الحجر الصحي بغض النظر عن الدولة التي ينتمون إليها في الاتحاد.

ألمانيا

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى ثمانية ملايين و681447 بعد تسجيل 85440 إصابة جديدة. وأشارت البيانات إلى ارتفاع إجمالي عدد الوفيات إلى 116718 بعد تسجيل 54 وفاة جديدة.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة كارل لوترباخ: إنه لا يتوقع أن تكون الجرعة الرابعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 إلزامية ما دام الشخص قد حصل على جرعة ثالثة من اللقاح؛ وذلك في حال قررت البلاد جعل التطعيم إجبارياً.

فرنسا وايطاليا

سجلت فرنسا 389320 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد أن شهدت على مدى أربعة أيام متتالية إصابات عددها أكثر من 400 ألف إصابة لكن عدد المرضى بكوفيد-19 انخفض لليوم الخامس على التوالي.

وقالت وزارة الصحة: إن إيطاليا سجلت 171263 إصابة جديدة بكوفيد-19 في حين انخفض عدد الوفيات إلى 333 .

أعلى حصيلة في روسيا

أعلنت السلطات الصحية الروسية في تقريرها اليومي عن ارتفاع قياسي وحاد في عدد الإصابات، ما يمثل أعلى حصيلة منذ بداية الجائحة؛ حيث تم تسجيل 63205 إصابات جديدة بالفيروس، مقارنة ب 57212 إصابة في اليوم السابق، ليصبح إجمالي عدد الإصابات التي تم تسجيلها 11 مليوناً و108آلاف و191 إصابة ورصد 811 حالة وفاة ليبلغ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الوباء في البلاد 326 ألفاً و112حالة وفاة.

المزيد من الفحوص في الصين

أمرت الحكومة المحلية في العاصمة الصينية بكين، أمس الأحد، بإجراء المزيد من فحوص الكشف عن كوفيد-19 مع استمرار تسجيل المدينة لحالات عدوى محلية جديدة في منطقة فنجتاي حيث يخضع كل سكانها للفحص.

ثاني أعلى عدد بالإصابات

سجلت كوريا الجنوبية ثاني أعلى عدد يومي للإصابات بفيروس كورونا أمس الأحد ما يثير مخاوف من حدوث مزيد من التفشي خلال عطلة رأس السنة القمرية الجديدة القادمة. وأعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تسجيل 7630 إصابة جديدة .

البرازيل والمكسيك

أعلنت وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 157393 إصابة، و238 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة مع اجتياح سلالة أوميكرون البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة في المكسيك تسجيل أعلى عدد يومي من الوفيات جرّاء فيروس كورونا منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني بتسجيل 364 وفاة.

تأجيل زفاف في نيوزيلندا

قالت جاسيندا أردرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، أمس الأحد، إنها ألغت حفل زفافها مع فرض قيود جديدة لإبطاء انتشار سلالة أوميكرون في المجتمع. وفرضت نيوزيلندا استخدام الكمامات وقامت بالحد من التجمع اعتباراً من منتصف ليل أمس الأحد بعد أن أثبتت تسع إصابات بسلالة أوميكرون انتقال المرض من الجزر الشمالية إلى الجنوبية.

الهند

أعلنت وزارة الصحة أن الهند سجلت 333533 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة أمس الأحد.

تظاهرات في فرنسا والسويد

شارك المئات في سلسلة من التظاهرات الصغيرة في فرنسا قبل يومين من دخول قيود أكثر صرامة حيز التنفيذ تستهدف من يرفضون تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد-19. ويقول معارضو هذه السياسة: إن الإجراءات المعززة ستمس ب«الحريات» اليومية، منددين بما اعتبروه شكلاً من أشكال «الفصل العنصري» الاجتماعي.

وستدخل شهادة لقاح صحية جديدة في فرنسا حيز التنفيذ اليوم الاثنين؛ بحيث بات على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً وما فوق إثبات تلقيهم اللّقاح بهدف التمكن من دخول المطاعم والحانات أو المشاركة في النشاطات الترفيهية أو استخدام وسائل النقل العام بين المناطق.

كما تظاهر آلاف الأشخاص بهدوء في مدينتين كبيرتين في السويد احتجاجاً على شهادة التلقيح ضد كوفيد-19. ونزل نحو تسعة آلاف شخص، إلى شوارع استوكهولم هاتفين «لا لشهادة التلقيح، نعم للحرية»، تلبية لدعوة مجموعة «الحركة من أجل الحرية».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"