عادي

مؤتمر اللغة العربية الخامس بالشارقة يتواصل لليوم الثاني عن بُعد

ثلاث ندوات و14 ورقة بحثية بمشاركة 2750 متخصصاً
19:59 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة:«الخليج»

تواصلت فعاليات مؤتمر اللغة العربية الدولي الخامس عن بُعد بالشارقة بعنوان: تعليم اللغة العربية وتعلمها، تطلع نحو المستقبل: «المتطبات، والفرص، والتحديات» بتنظيم ثلاث ندوات تتضمن 14 ورقة بحثية ودراسة تناولت ثلاثة محاور رئيسة.

وجاءت الندوة الأولى بعنوان «اتجاهات حديثة في تقويم تعليم اللغة العربية»، والثانية «استراتيجيات تدريس اللغة العربية»، والثالثة «برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها». وشارك في تقديم البحوث والدراسات نخبة من الخبراء وذوي الاختصاص، من أساتذة الجامعات وأعضاء هيئات تدريس وجهات ذات اختصاص في اللغة العربية، بحضور 2750 متخصصاً.

وتناولت هذه الأوراق عدداً من البحوث والدراسات الميدانية التي تسهم في تطوير تعليم اللغة العربية وتعلّمها، مثل تحليل الأخطاء الصوتية والتركيبية لدى الدارسين بوحدة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، في جامعة القصيم، والتقويم الإلكتروني في اللغة العربية، وتجويد المُخْرَج وتجديد البناء، واقع تدريس اللغة العربية، دراسة لأسباب ضعف الطلبة المدرسة الجزائرية نموذجاً، وفاعلية إستراتيجية التدريبات الصوتية لعلاج صعوبات النطق لدى متعلمي اللغة العربية الناطقين بغيرها، فضلاً عن مجموعة من الموضوعات عن استخدام بعض الإستراتيجيات الحديثة لتنمية مهارتي الاستماع والتحدث للأطفال بمرحلة الطفولة المبكرة، وفاعلية إستراتيجية SQ4R على تنمية مهارات الفهم القرائي في اللغة العربية لدى طلبة الصف السابع الأساسي في سلطنة عُمان.

كما رصدت ردود فعل المشاركين في المؤتمر عبر استطلاع رأي، وعبر المشاركين والحضور عن آرائهم بأنه يمثل فرصة متميزة أتاحت لهم الاطلاع على التجارب والأفكار والبحوث العاملة في ميدان التربية والتعليم.

وتناولت الندوات الثلاث قضية تعلم اللغة العربية وتعلمها في الاتجاهات الحديثة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"