عادي

أمسيتان موسيقيتان في حديقة أم الإمارات

ضمن فعاليات «المهرجان في الحديقة»
23:39 مساء
قراءة دقيقتين
هدى الخميس
فرقة باولو فريسو الثلاثية
أبوظبي:«الخليج»
يستضيف مهرجان أبوظبي، ضمن دورته الـ19، تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، بالتعاون مع المعهد الثقافي الإيطالي أبوظبي، وسفارة مملكة إسبانيا لدى الدولة، يومي 6 و7 مارس/آذار في حديقة أم الإمارات، فعاليات «المهرجان في الحديقة» التي تعود مجدداً مع أمسيتين موسيقيتين عالميتين، الأولى تحييها فرقة باولو فريسو الثلاثية، والثانية يقدّمها عازف البيانو الإسباني دانيال ليغوريو، بمشاركة عدد من نجوم الموسيقى في إيطاليا وإسبانيا، إلى جانب سلسلة من ورش العمل المتميزة للأطفال والكبار.
وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: «عملنا طوال أكثر من ربع قرن على تقديم كبار الفنانين العالميين في أبوظبي، وتحفيز الحراك الثقافي والفني المحلي عبر إشراك أفراد المجتمع الإماراتي والاستثمار في الشباب، وأسهمنا في تنمية وتطوير المواهب من خلال ورش العمل والندوات الحوارية، والاطلاع على روائع الفنون والموسيقى حول العالم، ترجمةً للرؤية الثقافية لأبوظبي، وترسيخاً لمكانتها عاصمة للثقافة والفنون وحاضنة للإبداع».
وأضافت: «سعينا لتحقيق الشراكة مع المجتمع وتحفيز الفكر الإبداعي لدى فئاته المختلفة، إدراكاً منّا بأنّ المستقبل يقوم على تبني أفكار الشباب وإيصال رسالتهم وإسماع صوتهم، وها نحن نقدّم بالشراكة مع سفارة مملكة إسبانيا والمعهد الثقافي الإيطالي عرضين فنيين استثنائيين، يسهمان في تعزيز العلاقات الثقافية بين الإمارات وكل من البلدين الصديقين، ويعكسان قيم التعايش والسلام التي تُعليها الإمارات».
وأشارت إلى أن «هذين العملين بمشاركة دانيال ليغوريو وباولو فريسو وعدد من الموسيقيين من إيطاليا وإسبانيا، يُسهمان في إبراز دور الموسيقى في تقارب الشعوب وحوار الحضارات، وتعميق معرفتنا بثقافات الشعوب وإرثها الفني العريق».
وقالت سارة إبراهيم شهيل، المدير العام لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية «إيواء»: «يواصل المركز دوره الوقائي والتوعوي في صون الإنسان، مع تركيز أكبر على ترسيخ ثقافة التلاحم الأسري ورعاية وتأهيل وتمكين شتى فئات المجتمع، خصوصاً الفئات المستضعفة، بما فيها الطفل والمرأة، ونسعى من خلال مثل تلك المشاركات إلى النهوض بعقلية المجتمع وتثقيفه ككل ليسمو بتمكين أفراده وحمايتهم من مخاطر العنف عبر آليات التواصل البناءة».
وأضافت: «في هـــذا الـــبــرنامج، تتكاتف جهودنا مــــع مجـــمــوعة أبوظبي للثقافة والفنون من جديد، وهي شريك راسخ للمركز منذ سنوات، وننضم إلى فعالياتهم لنقدم لمجتمعنا مزيداً من الأنشطة التوعوية، التي تحث على التخلي عن أي سلوكيات قد تؤدي للعنف والإيذاء؛ كي نعفي أنفسنا من أي آفات اجتماعية، ونحافظ على النسيج الاجتماعي الإماراتي المتماسك».
يذكر أن الفعاليات تنعقد برعاية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا، وبدعم من شريك المهرجان الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، وشريك الطاقة جي إس إنرجي GS Energy.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"