عادي

أكاديمية أبوظبي الحكومية تبحث مع وفد من البحرين سبل التعاون

17:46 مساء
قراءة دقيقتين
أكاديمية أبوظبي الحكومية تستقبل وفداً من معهد الإدارة العامة في البحرين (2)

أبوظبي: «الخليج»

استقبلت أكاديمية أبوظبي الحكومية، المنصة الحكومية لتطوير الكفاءات البشرية في إمارة أبوظبي، والتابعة لدائرة الإسناد الحكومي، وفداً إدارياً من معهد الإدارة العامة في البحرين «بيبا»، وذلك لبحث ومناقشة سبل التعاون في مجال البرامج التدريبية والتطويرية وتبادل أفضل الخبرات، إضافة إلى العمل على الإعداد لتوقيع مذكرة تفاهم واتفاقيات تعاون مستقبلاً.

وترأس الوفد الدكتور رائد محمد بن شمس، المدير العام للمعهد إلى جانب نجم سالمين، المدير التنفيذي للتعلم والتطوير، وفيصل الخياط، رئيس قسم التطوير العلمي المستمر.

وكان في مقدمة مستقبلي الوفد سمية عبدالعزيز الحوسني، عميد الأكاديمية، يرافقها فريق عمل قسم الشراكات في الأكاديمية.

وتخللت الزيارة جولة ميدانية في مقر أكاديمية أبوظبي الحكومية، اطلع خلالها الوفد البحريني على مرافق وتجهيزات الأكاديمية الحديثة التي تتوافق مع أفضل المعايير العالمية لتوفير تجربة تعليمية استثنائية لجميع منتسبيها، كما قدم كل من فريق الشراكات في الأكاديمية وفريق «بيبا» عروضاً توضيحية سلطوا من خلالها الضوء على رسائلهم الرئيسية ورؤيتهم المؤسسية والخدمات والبرامج التعليمية التي يقدمانها. كما بحث الجانبان آلية التواصل وآفاق التعاون في المستقبل لتحقيق الأهداف المشتركة من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتنسيق الدائم.

وقالت سمية عبدالعزيز الحوسني: سررنا باستضافة الوفد الإداري من معهد الإدارة العامة في البحرين، إذ تأتي هذه الزيارة لتعكس المساعي المشتركة للطرفين للعمل على تعزيز آفاق التعاون وتبادل الخبرات والارتقاء بالعلاقات الثنائية في مجال البرامج التدريبية والفرص التعليمية التي تقدمها الأكاديمية والمعهد.

من جانبه أكد الدكتور رائد محمد بن شمس أهمية تشبيك الجهود والرؤى الحكومية المشتركة للارتقاء بالكوادر البشرية، عبر تبادل أفضل الممارسات والخبرات والتجارب الإدارية، ووضع استراتيجيات استشرافية تمكن القيادات من مواكبة المتغيرات والمستجدات، ومواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، مشيراً إلى أن الطموح الحكومي اليوم يتمثل في جعل الابتكار والإبداع سمةً أساسية من سمات العمل الإداري، نحو الخروج بمشاريع ومبادرات وخدمات تلبي تطلعات المواطنين في مجتمعاتنا الخليجية والعربية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"