عادي

سلطان بن أحمد: برعاية سلطان ستبقى جامعة الشارقة في المقدمة

شهد حفل رابطة خريجيها
00:56 صباحا
قراءة 3 دقائق
سلطان بن أحمد يحيي الحضور
سلطان بن أحمد يتوسط إدارة الجامعة وعدداً من أعضاء مجلس الأمناء

الشارقة: «الخليج»

أكد سموّ الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، أنه في ظل الرعاية الكريمة لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، مؤسس جامعة الشارقة، لا تزال الجامعة تحرص كل الحرص، وتبذل الغالي والنفيس لتبقى في المقدمة.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموّه، مساء السبت، في حفل رابطة الخريجين بجامعة الشارقة، الذي أقيم في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.

ورحب سموّه في كلمته بالحضور قائلاً «نرحب بكم في هذا اللقاء الأول لنا بخريجي وخريجات جامعة الشارقة، هذه الجامعة المتميزة التي أسسها صاحب السموّ حاكم الشارقة، وجعلنا فخورين بخريجيها المتميزين في كل المجالات».

1

وأضاف «قبل مدة استمعت في لقاء مع رؤساء الأندية العلمية والثقافية ومجالس الطلبة، وأخبرتهم بأننا نبذل قصارانا لتبقى جامعتكم في مراكز متقدمة دائماً، حتى إذا ما حان وقت التخرج قلتم للجميع: نحن خريجو جامعة الشارقة ونفتخر».

وأعلن سموّه عن التطور العلمي والمكانة الرفيعة للجامعة التي تستعد للاحتفال بمرور 25 عاماً على تأسيسها، قائلاً «ستحتفل جامعة الشارقة في نهاية هذا العام الدراسي باليوبيل الفضي لها، وسنعلن أننا ضمن أقوى 100 جامعة فتية في العالم، وفقاً لتصنيف منظمة «تايمز» الدولية لتقييم الجامعات. كما أن جامعة الشارقة هي الأولى في الدولة في ميادين التنمية المستدامة، وفي المركز 119 في العالم. وهي الأولى في الدولة في الطب والعلوم الصحية وعلوم الحوسبة والمعلوماتية والفيزياء وعلوم الفضاء والفلك، والثانية في الهندسة والتكنولوجيا، وتراوح بين 250 و300 عالمياً في هذه التخصصات، والأولى في الدولة في البحث العلمي الرصين وفقاً لبيانات منظمة سكوبس العالمية».

واختتم سموّه كلمته مؤكداً أن الجامعة تود أن يذكرها من تخرجوا فيها بكل حب وامتنان، وهو ما تعلمناه من صاحب السموّ حاكم الشارقة، الذي دائماً ما يذكر الجامعة التي تخرج فيها بكل الوفاء.

وكان الحفل قد استهل بآيات من القرآن الكريم، ألقى بعدها الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير الجامعة كلمة قدم فيها الشكر إلى سموّ الشيخ سلطان بن أحمد، على تفضله برعاية الحفل السنوي لرابطة الخريجين، وهو ما يعكس اهتمامه غير المحدود بكل ما يتعلق بطلبة الجامعة وخريجيها، وهي سمةٌ مميزةٌ للجامعة التي تعمل على تأهيل طلبتها في مختلف العلوم والآداب، وتواصُل أجيالها من الخريجين والخريجات.

وأشار النعيمي إلى أن رابطة الخريجين تمثل جزءاً رئيساً ضمن علاقات الجامعة مع المجتمع، بكل تخصصاته وأعماله، عبر خريجيها وخريجاتها المنتشرين في كل مرافق العمل ومختلف ميادين خدمة المجتمع، ما يجعل لها أدواراً متعددة، إلى جانب أن كل أعضاء الرابطة يعدّون سفراء الجامعة ويمثلونها خير تمثيل بما يقدمونه من مستويات مشرفة.

ودعا في ختام حديثه، الخريجين والخريجات إلى مواصلة التزود بالعلم والمعرفة. مؤكداً أن أبواب جامعة الشارقة مفتوحة لهم للعودة ومواصلة الدراسات العليا والتخصص.

بعدها شاهد الحضور عرضاً تناول مسيرة الجامعة منذ التأسيس، والجهود الكبيرة لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ورؤيته الثاقبة في متابعة كل شؤون الجامعة. كما تناول الفيلم فترة تسلُّم سموّ الشيخ سلطان بن أحمد، رئاسة الجامعة، لمواصلة مسيرة جامعة الشارقة نحو مزيد من التميز الأكاديمي والعلمي.

فيما ألقت الدكتورة هنادي عبيد السويدي، رئيسة رابطة الخريجين للدورة الحالية، كلمة أشادت فيها بما تقدمه جامعة الشارقة لطلبتها وخريجيها على كل المستويات، العلمية والثقافية والاجتماعية، وهو ما يفسر المكانة المرموقة التي تتبوأها الجامعة محلياً وإقليمياً ودولياً عبر التصنيفات الدولية المختلفة.

وفي نهاية الحفل، تفضل سموّ الشيخ سلطان بن أحمد، بتكريم الرعاة: غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومدينة الشارقة للإعلام، وتلال العقارية.

كما تسلّم هدية تذكارية من اللجنة التنفيذية لرابطة الخريجين بجامعة الشارقة.

حضر فعاليات الحفل عدد من المسؤولين في حكومة الشارقة، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"