عادي

الهند ترفع أسعار الفائدة في تحرك مفاجئ لاحتواء التضخم

14:19 مساء
قراءة دقيقتين
رفع البنك المركزي الهندي سعر الإقراض الرئيسي عن أدنى مستوياته القياسية في تحرك مفاجئ لاحتواء زيادة التضخم وصدمة الأسواق ودفع عائد السندات القياسي لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياته في ثلاث سنوات.
وقام بنك الاحتياطي الهندي برفع سعر إعادة الشراء (المعدل الذي يقرض به البنوك) بمقدار 40 نقطة أساس إلى 4.40% في أول تغيير له في السعر منذ عامين وأول رفع لسعر الفائدة منذ ما يقرب من أربع سنوات.
كما رفع المركزي نسبة الاحتياطي النقدي للبنوك (نسبة الودائع التي يجب على البنوك وضعها لدى بنك الاحتياطي الهندي كنقد) بمقدار 50 نقطة أساس إلى 4.50% اعتباراً من 21 مايو؛ وقال محافظ البنك شاكتيكانت داس إن زيادة نسبة الاحتياطي النقدي ستسحب سيولة بنحو 870 مليار روبية (11.4 مليار دولار) من السوق.
ومباشرة بعد القرار قفز عائد السندات لأجل 10 سنوات القياسي في الهند إلى 7.42%، وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2019، بينما أصبحت الروبية أقوى مقابل الدولار إلى 76.21، وأغلق العائد لأجل 10 سنوات عند 7.38% بينما أغلقت الروبية عند 76.4125 للدولار.
مخاطر التضخم
برر داس التسارع الحاد في التضخم في مارس/ آذار إلى 7%، وهو أعلى مستوى في 17 شهراً، بأنه كان مدفوعاً بشكل خاص بتضخم أسعار المواد الغذائية وتأثير ارتفاعها عالمياً بشكل غير مسبوق.
وقال إن ضغوط تضخم أسعار الغذاء من المرجح أن تستمر، والتضخم الآن، وعلى الشهر الثالث على التوالي أعلى من 2% - 6% وهو الحد الأعلى لنطاق تحمل البنك الفيدرالي الهندي وهدفه للتضخم متوسط المدى وهو 4%. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"