عادي

لافروف: الأمم المتحدة أضاعت فرصة الحل السلمي

التقى السلطان هيثم بن طارق والبوسعيدي في مسقط
00:50 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
لافروف خلال اجتماعه بسلطان عُمان

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مواقف روسيا وسلطنة عمان متطابقة أو متقاربة من معظم القضايا الدولية، وقال إن الأمم المتحدة أضاعت للأسف، الفرصة لحل الأزمة الأوكرانية سلمياً.

وأجرى لافروف في أمس، لقاءات مع السلطان هيثم بن طارق نظيره العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، ومسؤولين في السلطنة.

وأشار لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع البوسعيدي إلى إن الطرفين بحثا مجمل العلاقات الثنائية، بما فيها الحوار السياسي والتعاون الاقتصادي والتجاري.

وثمن موقف مسقط الموضوعي والمتّزن من الأزمة السورية.وقال: «أبلغنا الأصدقاء العمانيين بتطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأبعادها الجيوسياسية».

وأشار إلى أن «أهداف عمليتنا في أوكرانيا واضحة، وتتمثل في ضمان عدم تحوّل أوكرانيا بدعم من الغرب إلى مصدر تهديد عسكري لروسيا».

وقال: «أكدت روسيا وسلطنة عُمان تمسكهما الكامل بالمبادئ التي قامت عليها الأمم المتحدة».

وأضاف: «الأمم المتحدة للأسف أضاعت الفرصة لحل الأزمة الأوكرانية سلمياً خلال السنوات السبع الماضية». وتابع: «لا نريد اندلاع حرب في أوروبا، لكن الغرب هو الذي يتحدث عن ضرورة إلحاق هزيمة بروسيا».

وقال: «نعتقد أن موقف عُمان من الأزمة الأوكرانية بنّاء ويستند إلى المصالح الوطنية للسلطنة».

بدوره، قال البوسعيدي: «ننظر إلى أحداث أوكرانيا بقلب يتألم وندعو كل الأطراف المعنية إلى إيجاد طريقة سلمية لحل الأزمة في البلاد»، (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"