عادي

فعاليات تجدد الولاء والعهد والطاعة لولي الأمر

للسير قدماً بدولة الإمارات نحو الريادة والعالمية
05:23 صباحا
قراءة 7 دقائق

متابعة: قسم المحليات

جدد شيوخ وفعاليات رسمية في الدولة الولاء والعهد والولاء والطاعة لولي الأمر وقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه حكام الإمارات، الذين جعلوا من الإمارات دولة خير وعطاء سواء داخل الإمارات أو خارجها، للسير قدماً بدولة الإمارات نحو الريادة والعالمية التي أرست لها مكانة متميزة في شتى المحافل، وأكدوا أن صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله قائد فذ ستستمر دولتنا بحكمته ورؤيته الحكيمة وشجاعته في البناء والازدهار.

واستذكروا الجهود التي بذلها فقيد الوطن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أكمل مسيرة الوطن على خطى والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على أكمل وجه.

مسيرة الخير

بارك الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ممثل صاحب السموّ حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية لصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، انتخابه رئيساً للدولة، ليواصل مسيرة الخير والنماء لوطننا العزيز.

وأكد ثقته بأن سموّه سيواصل المسيرة التاريخية الملهمة لمؤسس الدولة الشيخ زايد، والشيخ خليفة، رحمهما الله، التي صنعت أجيالاً وأجيالاً، ولا يزال سراج تأثيرهما يتواصل.

وقال «كلنا يقين بأن صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، سيقود وطننا إلى مزيد من الرفعة والتقدم، لتظل دولة الإمارات نموذجاً يحتذى ومركزاً رائداً في مختلف المجالات

مستقبل أكثر إشراقاً

أعرب الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة «جمعية واجب» التطوعية، عن خالص التهاني باختيار صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة.

وقال «إن انتخاب أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للبلاد، خلفاً لفقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد، رحمه الله، يدلل على السيرة الحميدة والخِصال الإنسانية والصفات التي يتمتّع ويمتاز بها، ابناً للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في إدارة دفّة الحُكم وشؤون الوطن نحو مستقبل أكثر إشراقاً ورفعةً لدولة الإمارات».

واختتم بالقول «نُعلن المبايعة ونبارك لشعب الدولة، هذا الاختيار. ونتضرّع إلى المولى عزّ وجلّ، أن يُعين صاحب السموّ رئيس الدولة، على حمل الأمانة لمواصلة مسيرة النماء، ويسدّد على طريق الخير والفلاح خطاه، من أجل أن تبقى دولة الإمارات دائماً، في عزٍّ ورخاء وأمن وسخاء، هامتها شامخة عملاقة ورايتها عالية خفّاقة، في ظل هذه الحقبة التاريخية الجديدة مع هذا القائد الفذ الذي عرفه شعبه على مدى السنوات الماضية، قائداً في ميادين البطولة والرجولة والواجب».

1

تقدير العالم

أكد الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس مجلس الأمن السيبراني، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» تواصل مسيرة الإنجازات الحضارية والتنمية الشاملة لبناء مستقبل مستدام للأجيال المقبلة بما يعزز مكانة الإمارات الرائدة عالمياً.

وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قائد استثنائي وصاحب فكر ورؤى ملهمة ويحظى بتقدير واحترام دول العالم أجمع، فسموّه امتداد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في مواصلة مسيرة الخير والعطاء والإنجازات والريادة العالمية.

وأضاف: إننا نبايع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد «حفظه الله» رئيساً للدولة بمزيد من المحبة والفخر والاعتزاز بقائد فذ رافق المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «طيب الله ثراه» خلال مسيرة التمكين والإنجازات التي شهدتها الإمارات في مختلف المجالات والقطاعات ويشار إليها بالبنان على مستوى العالم.

وقال: إنه بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن موظفي مجلس الأمن السيبراني نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، وإلى شعب الإمارات الكريم بهذه المناسبة الوطنية..وندعو الله جل شأنه أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية وأن يسدد خطاه إلى الخير لرفعة الوطن الغالي

نموذج اقتصادي

قال يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية: «نبارك لأنفسنا وأهلنا وإخواننا ولكافة أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، بمناسبة انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، مقدمين لسموه عهود السمع والطاعة، عازمين على بذل أقصى الجهود لتنفيذ رؤية سموه في أن تقدم دولة الإمارات للعالم، نموذجاً اقتصادياً واجتماعياً وإنسانياً وحضارياً يُحتذى».

المسيرة مستمرة

وقال اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة: مؤمنون بقضاء الله وقدره ونقدّم لقيادتنا الرشيدة ولشعب الإمارات وكل مقيم في الدولة، وللأمة العربية والإسلامية، أصدق التعازي في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أكمل المسيرة على خطى والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على أكمل وجه.

ونحن نجدد العهد والولاء والطاعة لي ولي الأمر، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه حكام الإمارات، الذين جعلوا من الإمارات دولة خير وعطاء سواء داخل الإمارات أو خارجها.

وتابع: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من بيت المغفور له الشيخ زايد رحمه الله، تربى وترعرع في بيت الحكمة واكتسب مبادئه، وستتواصل المسيرة، وكل شعب الإمارات على يقين وثقة كبيرة بأنها ستستمر وتزدهر، وستُستكمل إنجازات الدولة كافة، سواء على صعيد البنى التحتية والتعليم والرعاية الصحية والأمن، وكل الأمور المتعلقة بحياة الإنسان، وكذلك علاقات الدولة الخارجية مع الدول الصديقة ودول الجوار، ونهجها في تحقيق السلم والاستقرار في المنطقة.

قائد فذ

أكد عبيد سعيد الطنيجي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قائد فذ تستمر دولتنا بحكمته ورؤيته الحكيمة وشجاعته في البناء والازدهار، وتكريس تميزها في كافة المجالات التي جعلتها محط أنظار العالم.

وأضاف الطنيجي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يواصل مسيرة الريادة التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعززها المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، والتي كان أساسها الاتحاد الذي جعل من دولتنا منارة علمية وثقافية وإنسانية يسودها التميز والتسامح والأخوة.

وقال: «أصحاب السمو حكام الإمارات، قدوتنا التي نفتخر بها، وبرؤيتهم الحكيمة تواصل دولتنا نجاحها وتفردها في المجالات كافة، ومنهم نستمد القوة والعزيمة وحب الوطن والولاء له، ونبذل أقصى الجهود لرفعة وطننا».

مسيرة التطور

أكد المهندس يوسف خميس العثمني رئيس هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة، يعد امتداداً للمسيرة المباركة التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء والقادة المؤسسون.

وأضاف: أن مساهمات سموه في ترسيخ اتحاد الإمارات من منطلق إيمانه أن الاتحاد هو الدرع الواقية للاستقرار والازدهار، كما رسخ سموه بأفعاله وأقواله، نهج الإمارات كوجهة عالمية مثالية للحضارة والتنمية، وذلك من خلال دوره الكبير في عمليات النهضة والبناء التي شهدتها الإمارات، لتصل ثمار الخير والرفاهية، وعائدات عملية التنمية إلى مواطني الدولة كافة، وفي ظل قيادته الحكيمة سيمضي شعب الإمارات قدماً على طريق المجد والعزة والتقدم والازدهار.

نبايع على الولاء

قال الدكتور عامر أحمد شريف، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي الصحية الأكاديمية، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، إن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً لدولة الإمارات، حدث تاريخي في مسيرة الدولة تمضي به بزخم وعزيمة في مسيرة الإنجازات نحو آفاق مستقبلية من الازدهار والتطور والرخاء والرفاهية، تحت قيادة صاحب السمو، وتتعمق فيها الثقة بمسيرة الوطن والانتماء إلى تراثه وقيمه وتقاليده، ورفعة شأنه بين دول العالم، مشيراً إلى أن سموه حفظه الله، هو خير خلف لخير سلف، وبينما نودع قائداً استثنائياً ونعزي أنفسنا برحيل الأب الحاني الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، فإننا نبايع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، رئيساً وقائداً لدولتنا نحو المجد والريادة.

قائد استثنائي

وأكد عبد العزيز عبدالله الزعابي رئيس مجلس إدارة شركة رأس الخيمة العقارية، أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة، يعد امتداداً لمسيرة دولة الاتحاد، فسموه قائد استثنائي استلهم من مآثر المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وجُبل على حب الوطن والمواطنين والعطاء والبذل من أجل رفعة الإمارات ورفاهية شعبها.

وقال: «نهنئ أنفسنا وشعب دولة الإمارات بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة وعلى الثقة الكبيرة التي أولاه إياها إخوانه أصحاب السمو الشيوخ، أعضاء المجلس الأعلى، راجياً المولى عز وجل أن يوفقه ويعينه على حمل هذه مسؤولية».

مستقبل الوطن

قال ميشال عياط، الرئيس التنفيذي لشركة عبد الواحد الرستماني للسيارات، إن انتخاب المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة بشرى خير للمواطنين والمقيمين والدول الشقيقة والصديقة حول العالم.

وبعد رحيل قائد استثنائي، تداعت القيادة لتضع مسؤولية الوطن بحاضره ومستقبل أجياله على قمة اهتماماتها، واختيارهم قائداً جديداً برع في مختلف المجالات العسكرية والسياسية والتنموية على مدى عقود، وكان خير سند لوالده وأخيه، طيب الله ثراهما، لعقود طويلة، فضلاً عن دوره الكبير في ترسيخ مكانة الدولة في كافة دول العالم.

وستشهد الإمارات حقبة متجددة من التنمية والازدهار من خلال مواصلة الخطط طويلة الأجل في وطن يسوده الرخاء والأمن والسلام والتماسك بين كافة شرائحه.

يوم سيخلده التاريخ

وقال سليمان الزبن، مدير عام هيونداي الإمارات في مؤسسة جمعة الماجد: «يمثل انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة يوماً سيخلده التاريخ بمداد من نور؛ إذ سيقوم عهد سموه على إرث غالٍ صاغ معالمه الوالد المؤسس، مع الحرص على مواكبة روح العصر ومستجداته، لتظل الإمارات محافظة على صدارتها المتميزة في محيطها، مع طموحات جادة لتمكينها من المنافسة على الساحة العالمية في ميادين كثيرة.

إننا إذ نبارك لسموه على الثقة الغالية من أعضاء المجلس الأعلى، يحدونا إيمان راسخ بأن سموه أهل لهذه المسؤولية الجسيمة، أعانه المولى على تحملها، وستتمكن الإمارات بفضل حكمته وخبراته المتراكمة على مدى عقود طويلة، من الانتقال بالإمارات وشعبها إلى آفاق أعلى من التفوق والتميز.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yckkvsyk