عادي

الصومال تشيد بعودة الوجود العسكري الأمريكي إلى أراضيها

20:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة

مقديشو - أ ف ب

شكر الرئيس الصومالي الجديد، حسن شيخ محمود، الثلاثاء، نظيره الأمريكي جو بايدن على قراره إعادة الوجود العسكري إلى الصومال لمحاربة حركة «الشباب» المتطرفة المرتبطة بتنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وقالت الرئاسة الصومالية في بيان على «تويتر»: «لطالما كانت الولايات المتحدة شريكاً موثوقاً به في سعينا لتحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب».

وأعلن مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية مساء الإثنين للصحفيين، أن الرئيس بايدن وافق على طلب من وزارة الدفاع بإعادة تمركز قوات أمريكية في شرق إفريقيا، لإعادة تأسيس وجود عسكري صغير مستمر في الصومال».

بعد نحو 18 شهراً من انسحاب نحو 750 عسكرياً أمريكياً كانوا منتشرين في الصومال، سيتمركز «أقل من 500» عسكري أمريكي مجدداً في الصومال، وفق ما أضاف المسؤول الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر في عام 2020 قبيل انتهاء ولايته، بسحب القوات الأمريكية من الصومال، وأذن لها فقط بإنجاز مهام بالتناوب. وكثفت حركة «الشباب» الإرهابية التي تقود تمرداً في البلاد منذ 15 عاماً، هجماتها في الأشهر الأخيرة.

وأسفر تفجيران انتحاريّان في مارس/آذار الماضي عن مقتل 48 شخصاً وسط الصومال. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أدى هجوم على قاعدة تابعة للاتحاد الإفريقي إلى مقتل عشرة عناصر من قوّات حفظ السلام البوروندية، وهذا أعنف هجوم على قوات الاتحاد الإفريقي في البلاد منذ 2015.

وواجهت الانتخابات الرئاسية الصومالية مزاعم بوجود مخالفات، ما أدى إلى تأخرها عن موعدها لأكثر من عام.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"