عادي

وزير المالية البريطاني ينضم إلى قائمة أثرى الأثرياء

ريشي سوناك وزوجته أكشاتا مورتي بين أغنى 250 شخصاً في البلاد
18:31 مساء
قراءة دقيقتين
ريشي سوناك وزوجته أكشاتا مورتي
أضيف وزير المالية البريطاني ريشي سوناك وزوجته أكشاتا مورتي إلى «قائمة أثرياء» كشفت عنها صحيفة «الصنداي تايمز» البريطانية الجمعة وضمت 250 هم الأكثر ثراء في البلاد.
وبشكل كبير يرجع ضم سوناك للقائمة إلى ثروة زوجته وأكشاتا مورتي وهي مواطنة هندية وابنة أحد مؤسسي شركة تكنولوجيا المعلومات العملاقة «إنفوسيس» وتملك 0.9% من الشركة. لكن ذلك يأتي في وقت صعب سياسيا للرجل المسؤول عن ميزانية بريطانيا حيث يواجه ضغوطا لزيادة الدعم للأسر البريطانية التي تشكو من أعباء أسعار الطاقة والأغذية الآخذة في الارتفاع.
قالت صحيفة «الصنداي تايمز» إن «الزوجين دخلا قائمتها للأكثر ثراء في المملكة المتحدة في المركز 222 بثروة صافية يبلغ تقديرها 730 مليون جنيه إسترليني (911.19 مليون دولار)». بينما يقول القائمون بإعداد القائمة إن تقديرهم قائم على الحد الأدنى من تقدير الثروة المعروفة لمن تضمهم القائمة.
وهذا الأسبوع حذر سوناك، وهو محلل سابق في «جولدمان ساكس» وصار وزيرا للمالية في سن 39 عاما في 2020، البلاد من أن «الشهور المقبلة ستكون صعبة». وواجه سوناك وزوجته انتقادات وغضبا شعبيا في الشهر الماضي بسبب وضع مورتي الضريبي القائم على أنها ليست مواطنة مما يجعلها لا تدفع ضرائب في بريطانيا عن عائداتها في الخارج. وبالتالي تخلت مورتي عن هذا الوضع وقالت إنها ستدفع ضرائب بريطانية عن عائداتها العالمية.
وتضم قائمة «الصنداي تايمز» للأكثر ثراء في بريطانيا، والتي بدأ نشرها في عام 1989، الألف الأكثر ثراء في البلاد. وتضم القائمة بريطانيين وأفرادا وأسرا من الخارج لكنهم يعملون أو يقيمون في المملكة المتحدة غالبا. وجاء على رأس القائمة الأخوان هندوجا، سري وجوبي، المولودان في الهند بثروة صافية زاد تقديرها على 28 مليار جنيه إسترليني.
وقال روبرت واتس معد القائمة لقناة «سكاي نيوز»، «هناك بعض الناس الذين يتقدمون إلينا طالبين إدراجهم على قائمة الأثرياء كل عام، ولم يكن السيد سوناك أحد هؤلاء الناس». (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"