عادي

إرجاء محاكمة بريطاني وألماني متهمين بتهريب آثار عراقية

23:20 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أرجأت محكمة في بغداد، أمس، النظر بقضية بريطاني وألماني متهمين بتهريب الآثار، إلى مطلع يونيو/حزيران المقبل، بعد تقديم الفريق الدفاعي عن المتهم الألماني طلباً بالتعمّق في بعض حيثيات التحقيق.

وكانت المحاكمة قد انطلقت في بغداد، بحضور المتهمين، البريطاني جيمس فيتون (60 عاماً) والألماني فولكار وولدمان (66 عاماً)، اللذين كانا يزوران العراق في مارس/آذار الماضي بهدف السياحة.

لكن الرجلين أوقفا في مطار بغداد الدولي في 20 مارس/ آذار الفائت إثر العثور بحوزتهما على 12 قطعة أثرية هي عبارة عن كسارات سيراميك وفخار بغالبيتها.

وأرجأت المحكمة الجلسة إلى 6 يونيو/حزيران، بهدف دراسة الطلب المقدّم من فريق الدفاع عن المتهم الألماني، وفق محاميه فرات كبه.

وقال إن فريقه قدّم «تداخلاً تمييزياً» قبل موعد الجلسة أمام المحكمة، للتدقيق ببعض نقاط التحقيق، مثل الموقع الأثري الذي أُخذت منه القطع وتفاصيل إضافية عن القطع نفسها.

وأوضح: «نريد أن نعرف هل المنطقة مسيجة ومحمية، هل فيها إشارات تشير إلى أن هذه القطع أثرية لا يجوز رفعها من الموقع، وممنوع تداولها أو أخذها»؟.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"