عادي

الصين تطور مركبات فضائية جديدة

00:18 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

تعمل الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء على تطوير المركبة «Tianzhou-6» الجديدة لترسلها إلى المحطة المدارية الصينية التي ستكون أكبر بكثير من مركبات «Tianzhou» السابقة، ومصممة لتعمل لفترات أطول.

وقال باي مينشينج، كبير المصممين في مشروع المركبات الصينية: «مركبات Tianzhou الثالثة والرابعة والخامسة تم تطويرها وفق مواصفات معينة، أما مركبات «Tianzhou» القادمة فستحصل على مواصفات محسنة. انتهينا من وضع مخططات تصميم المركبة، وبدأ المهندسون بتجميع الذراع الآلية التابعة لهذه المركبة. المركبات الجديدة التي نطورها حالياً ليست أكبر فحسب؛ بل قادرة على العمل في مدارات الأرض لمدة عامين».

وأشار مينشينغ إلى «أن الخبراء في الصين يعملون على تطوير مركبات شحن فضائية قابلة لإعادة الاستخدام أكثر من مرة، وهذه المركبات لن تحترق في الغلاف الجوي للأرض بعد انتهاء مهمتها مع المحطة؛ بل ستعود إلى الأرض حاملة معها عينات من الغلاف الجوي لكوكبنا لتتم دراستها من قبل العلماء».

وكانت وسائل إعلام صينية أشارت إلى أن المحطة المدارية الوطنية التي طورتها الصين من المفترض أن تعمل لمدة 10 سنوات في الفضاء، وعلى مدارات تبعد ما بين 340 و450 كيلومتراً عن الأرض، وصممت ليعمل على متنها 3 رواد (أو 6 رواد لفترة قصيرة في مرحلة استبدال طواقم الرواد). وستستخدم هذه المحطة أيضاً للمشاريع الفضائية الدولية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"