عادي

الفالح: مصنع «لوسيد» واحد من 3 مصانع للسيارات بالسعودية

15:13 مساء
قراءة دقيقتين
خالد الفالح
قال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح، الأربعاء إن مصنعاً لتجميع السيارات الكهربائية في السعودية سيكون على الأرجح واحداً من ثلاثة في المملكة.
وتعتزم شركة لوسيد موتورز المصنعة للسيارات الكهربائية، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً ويملك صندوق الاستثمارات العامة السعودي أكثر من 60 في المئة فيها، تشييد أول مصانعها في الخارج في المملكة هذا العام. ومن المتوقع أن ينتج هذا المصنع ما يصل إلى 150 ألف سيارة سنوياً.
أدلى الفالح بتصريحاته خلال مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي. ولم يذكر أي تفاصيل تتعلق بالمصانع الأخرى المحتملة.
وتعد «لوسيد» المنافس الأمريكي لشركة تيسلا.
وخلال الأسبوع الماضي، تم وضع حجر الأساس لمصنع شركة لوسيد في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، حيث تستهدف المملكة صناعة السيارات لتغطية الطلب المحلي والتصدير عالمياً. ويبلغ حجم الإنفاق على السيارات في المملكة 40 مليار ريال سنوياً.
وكانت وكالة الأنباء السعودية «واس» نقلت الأسبوع الماضي عن وزير الاستثمار السعودي، قوله إن البدء بتطوير صناعة السيارات الكهربائية في المملكة يعكس التزامها القوي بجذب استثمارات نوعية تسهم في تنويع الاقتصاد ونقل التقنية وتطوير المهارات لدى الشباب السعودي، كما تعكس التزام المملكة العالمي بتعزيز الاقتصاد الأخضر وتخفيف الانبعاثات الكربونية.
ورحب الفالح بإعلان شركة لوسيد للسيارات الكهربائية البدء في بناء مصنعها، والذي يؤكد تنافسية بيئة الأعمال في المملكة وفق أعلى المعايير العالمية، وبما يعمل على تعزيز مكانتها كوجهة استثمارية مفضلة للاستثمارات النوعية والمتقدمة.
ملف صناعة السيارات
وبحسب، وزير الصناعة والثروة المعدنية، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الصناعية السعودي بندر بن إبراهيم الخريف يُعد ملف صناعة السيارات في المملكة من الملفات المهمة التي راعتها الاستراتيجية الوطنية للصناعة، وذلك لأنها من الصناعات المعقدة التي تسهم في تطوير سلاسل الإمداد للعديد من المنتجات، مبيّناً استهداف صناعة أكثر من 300 ألف سيارة سنوياً في المملكة بحلول عام 2030.
ويتجاوز حجم السوق السعودي أكثر من نصف مليون سيارة سنوياً، وهو ما يمثل 50% من سوق الخليج.
ووفقاً للخريف فقد قدّم صندوق التنمية الصناعية السعودي تمويلاً لإنشاء مصنع لوسيد بقيمة تصل إلى أكثر من 5 مليارات ريال.
وسيقوم مصنع شركة لوسيد بإنتاج 4 أنواع من السيارات الكهربائية من عام 2023، وسيصل المصنع لطاقته الاستيعابية الكاملة البالغة 155 ألف سيارة عام 2028، كما سيكون هناك نوعان حصريان للمصنع المزمع بناؤه في المملكة وتصدير ما يصل إلى 95% من إنتاجه، مما يدعم ميزان المدفوعات في المملكة، إضافةً إلى دعم سلاسل الإمداد وفتح فرص استثمارية جديدة في المملكة.
وأعلنت السعودية التزامها بشراء 50 ألف مركبة كهربائية، مع إمكانية شراء 100 ألف إضافية خلال السنوات العشر القادمة، حيث من المتوقع البدء بتسليم مركبات المصنع الكهربائية في السوق السعودي خلال هذا العام. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"