عادي

تباطؤ التضخم يدعم انتعاش «وول ستريت»

02:17 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

ارتفعت الأسهم الأمريكية، الجمعة، حيث ساعد تقرير يظهر تباطؤ التضخم قليلاً في إعطاء دفعة للأسواق. وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي 4.9% في أبريل، بعد 5.2% في الشهر السابق. ويتم مراقبة هذا التقرير الخاص عن كثب من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي عند وضع السياسة.
وجاءت هذه التحركات في الوقت الذي كان فيه المستثمرون يقيّمون استدامة ارتفاع هذا الأسبوع، وما إذا كان ذلك ارتداداً مريحاً أم إن قاع عمليات البيع الطويلة لهذا العام قد بدأ. ولا تزال المؤشرات الأمريكية بعيدة عن أعلى مستوياتها.

وأنهت المؤشرات جلسة تداول الجمعة على ارتفاع، مع تقييم المستثمرين لنتائج الأعمال الفصلية للشركات والبيانات الاقتصادية وتأثيرها المتوقع على قرار الاحتياطي الفيدرالي.

وخلال التعاملات، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية وسط إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة للتحوط من التقلبات المحتملة في الأسواق بفعل ارتفاع معدل التضخم، وسجل العائد على السندات لأجل 10 سنوات 2.74%، فيما العائد على السندات لأجل عامين وصل إلى 2.48%.

وسجلت أسهم التكنولوجيا مكاسب قوية، إذ قفز سهم ديل بأكثر من 12%، بفضل النتائج الفصلية الإيجابية، كما ارتفع سهم أمازون 3.7% وتيسلا 7.3%.

وصعد مؤشر داو جونز 1.8% أو 576 نقطة ليغلق عند 33.212 ألف نقطة، مسجلا ارتفاعا أسبوعيا 6.2%، في أول ارتفاع أسبوعي منذ مارس، ومنهياً سلسلة من الخسائر استمرت ثمانية أسابيع.

كذلك، ارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 2.5% إلى 4158 نقطة، محققا مكاسب أسبوعية بنحو 6.6%، وقفز ناسداك 3.33% بمكاسب أسبوعية 6.2%.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"