عادي

خلاف بين «سوسيتيه جنرال» و«كليفورد تشانس» على المدفوعات

22:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة

اتهم بنك «سوسيتيه جنرال» شركة المحاماة العالمية «كليفورد تشانس» بتقديم استشارات ونصائح غير مدروسة، وذلك في خلاف طويل الأمد بشأن دفع مبلغ 483 مليون دولار لشراء ذهب.

وقال «سوسيتيه جنرال» إن شركة المحاماة كانت متهورة في تقديم استشارات غير مدروسة له عندما عينها للنظر في قضية رفعها البنك على شركة المجوهرات التركية «جولداس كويومكولوك»، وفقاً لوثائق دعوى قضائية مرفوعة في لندن. ونتيجة للأخطاء والاستشارات غير المدروسة، يطالب البنك الفرنسي الشركة بالخسائر التي مُني بها من هذه الصفقة.

وتعود القضية إلى عام 2008، عندما عيّن «سوسيتيه جنرال» شركة المحاماة «كليفورد تشانس» لملاحقة «جولداس» قضائياً، بعد أن قال البنك إن شركة المجوهرات التركية فشلت في تسديد مبلغ مقابل شراء 15.725 طن متري من الذهب، إلا أنه تم إسقاط الدعوى في عام 2017، بعد أن قال القاضي إن «سوسيتيه جنرال» فشل في خدمة فروع «جولداس».

وتنفي «كليفورد تشانس»، التي رفعت هي الأخرى دعوى ضد «سوسيتيه جنرال» بسبب خطابه، هذه المزاعم، مطالبة البنك بإقرار رسمي بعدم مسؤوليتها عما حدث. (بلومبيرج)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"