عادي

الشرعية اليمنية تؤكد استمرار تعاطيها الإيجابي مع الهدنة الأممية

الجيش يعلن اعتراض مسيّرة هجومية للميليشيات الحوثية في شبوة
00:53 صباحا
قراءة دقيقتين
اجتماع الوفد العسكري اليمني مع وفد الأمم المتحدة للمختصين في الأردن (سبأ)

عدن: «الخليج»

أكد رئيس الفريق العسكري التابع للحكومة اليمنية اللواء سمير الصبري استمرار موقف الحكومة في التعاطي مع الهدنة بشكل إيجابي، وذلك خلال لقاء الفريق مع المختصين في مكتب المبعوث الأممي عقب وصوله إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في الاجتماع الذي دعا إليه مكتب المبعوث الأممي هانس غروندبرغ.

وقال اللواء سمير الصبري في بيان، إن اجتماعات عمان يفترض أن تضع حداً للأعمال العدائية والأعمال العسكرية التي تهدد الهدنة من جانب ميليشيات الحوثي.

وكانت الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي اتفقوا الشهر الماضي على إقامة غرفة تنسيق مشتركة لخفض أي تصعيد خلال الهدنة، وذلك خلال ثاني اجتماع تعقده الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمان. ولجنة التنسيق العسكرية يترأسها المستشار العسكري للمبعوث الخاص، العميد أنتوني هايوورد، وهي لجنة نشأت بموجب الهدنة ويشارك فيها ممثلون عن تحالف دعم الشرعية والحكومة اليمنية إلى جانب ممثلين عن الحوثيين، وعقدت أول اجتماعاتها المشتركة في 29 من مايو/أيار الماضي.

وتستهدف اللجنة إيجاد آلية نشطة لتنسيق الحوار ومعالجة الأحداث التي تهدد بعرقلة الهدنة وخيارات خفض التصعيد عسكرياً وأمنياً وتعقد اجتماعاتها شهرياً.

وأشار اللواء الصبري إلى أن اجتماع اللجنة العسكرية سيناقش تثبيت الهدنة وخاصة من الناحية العسكرية، بعدما شهدت العديد من الخروق من قبل ميليشيات الحوثي سواء من حيث إطلاق النار أو المسيّرات أو الصواريخ على الأحياء والمدن السكنية والتحشيد في جبهات القتال.

ومن المقرر أن ينعقد الاجتماع الثنائي بمشاركة تحالف دعم الشرعية الشهر المقبل عند نهاية فترة التمديد الثانية للهدنة المدعومة من الأمم المتحدة.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الأعمال العدائية لميليشيات الحوثي في كافة الجبهات واستمرار التحشيد العسكري الذي يعكس نية ميليشيات الحوثي إنهاء الهدنة، تزامناً مع تصريحات لقيادات حوثية تتضمن تعنّتاً واضحاً بشأن فتح الطرقات في تعز والالتزام بتنفيذ بنود الهدنة، طبقاً للبيان.

وفي هذا السياق أسقطت الدفاعات الجوية للجيش اليمني مسيرة هجومية لميليشيات الحوثي في محافظة شبوة. وأعلنت قوات ألوية العمالقة إسقاط المسيّرة الحوثية، عقب هجوم بالطائرات المسيّرة شنّته الميليشيات على مواقع عسكرية في جبهة بيحان شمالي محافظة شبوة، نجمت عنه إصابة جنديين.

وأضافت أن قوات العمالقة تمكنت من إسقاط طائرة مسيّرة أطلقتها ميليشيات الحوثي بعد وقت قصير من استهدافها لمواقع في بيحان بطائرة مسيّرة مماثلة.

واعتبر المصدر تصعيد ميليشيات الحوثي بإطلاق الطائرات المسيّرة، خرقاً سافراً للهدنة الأممية. وكانت مصادر محلية أفادت بأن ميليشيات الحوثي شنّت مساء السبت، قصفاً مدفعياً وبالطيران المسيّر على قرى سكنية في مديرية حريب من اتجاه ملعا، جنوبي محافظة مأرب.

وقال الجيش اليمني إن قواته تصدّت، أمس الأحد، لعدة هجمات حوثية على مواقعها في مديرية حريب جنوبي مأرب. وبحسب مصادر ميدانية، فإن الميليشيات الحوثية حاولت التسلل من أحد الأودية المتعرجة في سلسلة جبال ملعاء للالتفاف على قوات العمالقة المتمركزة أسفل العقبة من الاتجاه الجنوبي تزامناً مع هجوم من الطريق الواصلة إلى مركز المدينة. وذكرت المصادر سقوط قتلى وجرحى من عناصر الحوثي بنيران قوات العمالقة دون تحقيق أي مكسب على الأرض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"