عادي

منفّذ هجوم شيكاغو فكّر جدّياً بتنفيذ هجوم ثانٍ

10:18 صباحا
قراءة دقيقتين
هايلاند بارك - أ ف ب
كشفت الشرطة الأمريكية، الأربعاء، أنّ منفّذ الهجوم المسلّح الذي استهدف الاثنين الماضي، مشاركين في عرض لمناسبة عيد الاستقلال في هايلاند بارك قرب شيكاغو «فكّر جدّياً» بتنفيذ هجوم ثانٍ مماثل في مدينة ماديسون القريبة.
وقال المسؤول في شرطة هايلاند بارك بولاية إيلينوي، كريستوفر كوفيللي، إنّ روبرت كريمو (21 عاماً) اعترف للمحقّقين بأنّه فرّ إثر الهجوم إلى ماديسون، حيث «شاهد احتفالات أخرى» و«فكّر جدّياً باستخدام السلاح الذي كان بحوزته في السيارة لتنفيذ هجوم آخر».
وأضاف أنّ المتّهم لم يخطّط لتنفيذ الهجوم الثاني، خلافاً الأول الذي حضّر له لأسابيع. والهجوم المسلّح الذي أسفر عن سقوط سبعة قتلى، و30 جريحاً، وقع في هايلاند بارك، وهي ضاحية فارهة يبلغ عدد سكّانها 30 ألف نسمة. ونفّذ كريمو هجومه، بأن صعد إلى سطح محل تجاري يشرف على مسار العرض، وراح يطلق النار على المشاركين فيه من بندقية اشتراها بصورة قانونية.
وإثر القبض عليه الاثنين قرب شيكاغو، استجوبته شرطة هايلاند بارك، حيث «قدّم إفادة طوعية للمحقّقين اعترف فيها بأفعاله»، بحسب ما قال بن ديلون، مساعد المدّعي العام، خلال مثول المتّهم أمام قاض في جلسة عقدت عبر الفيديو. ورفض القاضي الإفراج بكفالة عن المتّهم، نظراً إلى خطورة التّهم الموجّهة إليه. وبدا المتّهم طوال الجلسة هادئاً.
وفي مؤتمر صحفي عقب الجلسة، رفض المدّعي العام إيريك راينهارت التكهّن بدوافع الهجوم.
وكريمو متّهم بسبع جرائم قتل، ويواجه السجن المؤبّد دون إمكانية الحصول على إطلاق سراح مشروط. وسيمثل المتّهم في 28 الجاري أمام القضاء مجدداً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"